أخبارNews & Politics

دير حنا: مجهولون يضرمون النيران بسيارة نادر حمود
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
18

حيفا
غيوم متفرقة
19

ام الفحم
غيوم متفرقة
18

القدس
غيوم متفرقة
19

تل ابيب
غيوم متفرقة
19

عكا
غيوم متفرقة
18

راس الناقورة
غيوم متفرقة
18

كفر قاسم
غيوم متفرقة
19

قطاع غزة
سماء صافية
19

ايلات
سماء صافية
19
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

دير حنا: مجهولون يضرمون النيران بسيارة الناشط نادر حمود المحارب للعنف والجريمة

لم يتوقع الناشط بادر حمود، من سكان دير حنا أن يطاله العنف، وهو من بين الأشخاص الذين ينتسبون "للجنة السلم الأهلي" لمحاربة العنف، من أجل الحفاظ على النسيج الإجتماعي.

سكان من القرية أثنوا على سيرة ومسيرة نادر حمود:

إنه انسان في قمة الروعة والأخلاق والجميع يشهد له بمشواره الإجتماعي الذي يحمل في طياته رسالة سامية ويحتذى بها

الناشط نادر حمود، في حديث لمراسلة موقع "كل العرب":

لا  أعلم ما هي خلفية هذا الحادث، فتربطني علاقة وطيدة مع الجميع ولا يوجد لدي أعداء بتاتاً

في الفترة الأخيرة انتسبت "للجنة السلم الأهلي" لمحاربة العنف وحل النزاعات والخلافات للحفاظ على النسيج الإجتماعي

نقوم بالعديد من النشاطات الهادفة الى رفع الوعي، لكن ربما هنالك من لم يرق لهم هذه المسيرة، وارادوا المس بي من خلال اضرام النيران بسيارتي
استغرب من هذا العمل الجبان، ولم استطع لماذا اختاروني انا بالذات، فقد بدأت اسأل نفسي فيما اذا كنت على خلاف مع احد لكنني لم اجد اي شئ، فانا انسان مستقيم وابحث طوال الوقت عن عمل الخير والمودة ومساعدة الأخرين  


لم يتوقع الناشط بادر حمود، من سكان دير حنا أن يطاله العنف، وهو من بين الأشخاص الذين ينتسبون "للجنة السلم الأهلي" لمحاربة العنف، من أجل الحفاظ على النسيج الإجتماعي.

الناشط بادر حمود
بعد منتصف الليلة الفائتة، أقدم مجهولون على إضرام النيران ب سيارة النقليات التي تعتبر مصدر رزق ولقمة العيش التي يعتاش منها الناشط نادر حمود وأفراد عائلته، مما أسفر عن إلحاق الأضرار الجسيمة للسيارة دون تسجيل إصابات، وبلطف من الله أن العائلة وبمساعدة سكان من الحي أخمدوا النيران قبل أن تُحْدِثْ كارثة في المكان، لا سيما أن كاميرات المراقبة وثقت الفاعلين أثناء تنفيذ فعلتهم الجنائية.
الناشط نادر حمود، في حديث لمراسلة موقع "كل العرب"، قال: "في حوالي الساعة الثانية ليلاً كنت جالساً في البيت، وكانت شاشة كاميرات المراقبة في نفس الغرفة، وقد إنتبهت بأن الشاشة تغيرت وصدر منها صوت غريب، عندها شاهدت سيارتي تشتعل فيها النيران، وعلى الفور خرجت وقمت بإطفاء الحريق بمساعدة الجيران، والحمد لله بأن النيران لم تلتهم سيارات أخرى، والعامود الكهربائي، فلو طالتها لكانت النتيجة صعبة للغاية".
وتابع قائلا: "حقيقة، لا أعلم ما هي خلفية هذا الحادث، فتربطني علاقة وطيدة مع الجميع ولا يوجد لدي أعداء بتاتاً، وفي الفترة الأخيرة انتسبت "للجنة السلم الأهلي" لمحاربة العنف وحل النزاعات والخلافات للحفاظ على النسيج الإجتماعي، ونقوم بالعديد من النشاطات الهادفة الى رفع الوعي، لكن ربما هنالك من لم يرق لهم هذه المسيرة، وارادوا المس بي من خلال اضرام النيران بسيارتي".
وواصل حديثه قائلاً:" استغرب من هذا العمل الجبان، ولم استطع لماذا اختاروني انا بالذات، فقد بدأت اسأل نفسي فيما اذا كنت على خلاف مع احد لكنني لم اجد اي شيء، فانا انسان مستقيم وابحث طوال الوقت عن عمل الخير والمودة ومساعدة الأخرين".
هذا، ووصلت قوات الشرطة إلى الحي وباشرت التحقيق ولم يبلغ عن إعتقال ضالعين، حتى الآن.
ومن جانب آخر، إستنكر سكان من القرية الحادثة بشدة وأثنوا على سيرة ومسيرة نادر حمود، مشيرين "إلى أنه انسان في قمة الروعة والأخلاق والجميع يشهد له بمشواره الإجتماعي الذي يحمل في طياته رسالة سامية ويحتذى بها".

إقرا ايضا في هذا السياق:

مجد الكروم: إتهام شقيقين بإطلاق نار على رجل وإصابته