جامعات / مدارسStudents

اعدادية الرازي اكسال بورشات عمل بالقدس
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

اعدادية الرازي اكسال في ورشات عمل بالقدس

مرت على طلاب طبقة التواسع خلال الشهر شتى الفعاليات والمواد التعليمية وورش عمل حول تاريخ الأديان ومواطنها

تحت عنوان القدس منارة الاديان، أجريت جولة ميدانية في مدينة القدس ضمن ورشة عمل ملتقى الأديان والحضارات لطلاب الصفوف التاسعة


وصل إلى "كل العرب" بيان صادر عن إعدادية الرازي في اكسال، جاء فيه ما يلي:"ضمن المضامين الثرية التي تعمل مدرسة الرازي الاعدادية على غرسها في موضيع معرفة البلاد مضامين لقاء الأديان والحضارات، والتي تلامس افكار وثقافة الطلاب حيث ان البلاد تتميز بالتعددية الدينية والثقافية والحضارية. مررت على طلاب طبقة التواسع خلال الشهر شتى الفعاليات والمواد التعليمية وورش عمل حول تاريخ الأديان ومواطنها، ومناطق ألتقاء الأديان في مختلف العالم، حيث نجد في امكنة مختلفة ان السماء الرّحبة متسع لعناق المآذن والكنائس والكُنس. وحين تقول ملتقى الأديان ستجد القدس تفتح ذارعيها لاستقبال من ينقب عن تاريخها واللقاءات المشتركة لمختلف الأديان والطوائف".

وزاد البيان:"انطلقت قافلة الرازي الاعدادية نحو موطن الرباط وملتقى الاديان ومنبع الأنبياء، لتحط رحالها اولا في حديقة مونفيوري لتناول وجبة الافطار ومن ثم مسيرة راجلة لحارة شأننيم وطاحونة الهواء الشهيرة القريبة من الربع اليهودي في القدس القديمة، ومن ثم انتقلت المجموعة الرازي نحو بركة السلطان، والخانات المجاورة وبنظرة اعجاب للاسوار الشاهقة التي تنطق تاريخا حافلا بالاحداث لمختلف الاديان الثلاث، ومنها سار الطلاب نحو دير النايحة أو مرقد مريم العذراء،ومن ثم نحو كنيسة العشاء الاخير وقبر سيدنا داوود، وخلال التنقلات التاريخية الشيقة كانت تعقد محطات وفعاليات متنوعة للتعرف على شواهد واحداث تاريخية ودينية من سير سيدنا المسيح والدعوة المسيحية في تلك الحقبة.
ثم توجه موكب الرازي نحو حارة اليهود بمنطقة كاردو الغربي، وشاهدوا مناطق وكنس ومعابد يهودية مختلفة، كذلك كانت وقفة ومحطة تفعيلية عند كنيس الخراب للتعرف على الرويات اليهودية ومختلف المعارف والمعلومات عن العبادات اليهودية والصلوات اليهودية.

وفي المحطة الاخيرة توجه طلاب مدرسة الرازي الاعدادية نحو المسجد الاقصى لقاء صلاة الظهر حاضرا فيه ومن ثم صلاة العصر قصرا، وتعرفوا على معالم الحرم القدسي، المسجد الاقصى والمسجد القبلي وقبة الصخرة والمصاطب التعليمية والابواب المتعددة للمسجد الاقصى والأسواق المختلفة. ليعودوا بعدها لقريتهم محملين بمعارف وآفاق حضارية وتاريخية ودينية جديدة اكتسبوها من خلال تجوالهم في مدينة القدس".

وزاد البيان:"الاستاذ محمد اغبارية مرشد موضوع معرفة البلاد وسندباد الرحلات المدرسية في مدرسة الرازي الاعدادية اشاد بسلوكيات طلاب الصف التاسع وأبدى رضاه عن تفاعل الطلاب مع ورشة ملتقى الاديان واضاف ان الجولة حققت اهدافها المنشودة وغرست في نفوس الطلاب الانتماء الحضاري والافتخار التاريخي والديني.

مدير مدرسة الرازي الاعدادية المربي فهمي دراوشة شكر الجهود المبذولة لانجاح الجولة، وقال ان موضوع معرفة البلاد بمختلف ورشاته التعليمية يثري عالم الطالب، ويزيد من التحديات المعرفية لطلاب مدرسة الرازي الاعدادية، كما وشكر طلاب طبقة التاسع على تحليهم بالاخلاق المدرسيةالراقية وعلى تفاعلهم مع الطاقم المرافق وهم الدكتور اريج عيلوطي امين مناصرة علي خطيب رلى دراوشة وفيقة شلبي فهيمه دراوشة سوسن فرانش وابراهيم دراوشة"، إلى هنا البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

أبو غوش: سقوط كرسي متحرك عن إرتفاع وإصابة مسن بجراح