أخبارNews & Politics

النائب وليد طه: نرفض أعمال الحفريات في مقبرة صفد
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الأستاذ النائب وليد طه: نرفض أعمال التنقيب والحفريات في مقبرة السرايا الإسلامية في مدينة صفد ونطالب بوقفها فورا

 


 قام الأستاذ النائب وليد طه بعد عصر يوم الأربعاء 4/3/2020 بزيارة لمقبرة السرايا الإسلامية التاريخية في مدينة صفد شمال البلاد، والتي تتعرض لأعمال حفريات وتنقيب، على ما يبدو تمهيدا لإقامة مبنى حكومي عليها.شارك في الزيارة التفقدية كل من الشيخ صفوت فريج رئيس جمعية الأقصى والبروفيسور مصطفى كبها والشيخ محمد سواعد مدير جمعية الأقصى، وذلك للوقوف للوقوف على تفاصيل ما يحدث في المقبرة التي يعود تاريخها للقرن الخامس عشر.

بعد وصول الوفد إلى المقبرة ومعاينة ما يحدث فيها، تواصل الأستاذ النائب وليد طه مع مسؤولين في سلطة الآثار وبدأ بمتابعة الأمر عن كثب.هذا وقد صرح الأستاذ النائب وليد طه: "إسرائيل ما زالت تمارس سياسات غاشمة في حق المعالم الإسلامية التاريخية! لا يمكن لأي جهة أن تدخل لمقبرة تاريخية وتقوم بأعمال حفر وتنقيب بدون مراعاة للمكان وتاريخه ولحرمة الأموات ونحن نقوم بمتابعة الموضوع أمام الجهات المعنية".

كلمات دلالية