أخبارNews & Politics

تل ابيب: عباس وهنية مستسلمان على لوحات إنتخابية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
12

حيفا
مطر خفيف
12

ام الفحم
غيوم متفرقة
12

القدس
غيوم متفرقة
10

تل ابيب
غيوم متفرقة
10

عكا
مطر خفيف
12

راس الناقورة
غائم جزئي
12

كفر قاسم
غيوم متفرقة
10

قطاع غزة
سماء صافية
8

ايلات
سماء صافية
13
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

عباس وهنية مستسلمان على لوحات إنتخابية بتل ابيب ورئيس البلدية يأمر بازالتها: هذا تحريض على العنف

تمّ نصب لوحات إعلانية انتخابية في تل أبيب تظهر تمثيلا لاستسلام الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس حركة حماس إسماعيل هنية

كتب على اللوحات الإعلانية: "يتحقق السلام فقط مع الأعداء المهزومين"

رئيس البلدية رون خولدئي:

تحرض على العنف وتذكرنا بأعمال داعش والنازية الذين لا نريد أن نكون بينهم


تمّ نصب لوحات إعلانية انتخابية في وسط مدينة تل أبيب تظهر تمثيلا لاستسلام الرئيس الفلسطيني محمود عباس ، ورئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية للجيش الإسرائيلي. إلا أنّ رئيس بلدية تل أبيب أمر بإزالة هذه اللوحات معتبرًا انّها "تحرض على العنف".


احدى اللوحات الاعلانية في تل أبيب

وعرضت اللوحات المذكورا صورا لعباس وهنية وهما جاثيان على ركبتيهما وعيونهما مغطاتان مع رفع اليدين استسلاما، ويظهر في الخلفية قدر كبير من الدمار والدخان يتصاعد من ساحات المعارك. وكتب على اللوحات الإعلانية: "يتحقق السلام فقط مع الأعداء المهزومين".
وأوضح رئيس البلدية رون خولدئي، الجمعة، أن هذه الإعلانات "تحرض على العنف وتذكرنا بأعمال داعش والنازية الذين لا نريد أن نكون بينهم"، مؤكدا وجود "خطوط حمراء حتى خلال فترة ال انتخابات " وقال: "لا أتدخل في منشورات المجال العام، لكن هذه المرة تم كسر القواعد، وإذلال الآخر ليس طريقنا".

من جهتها، قالت هيئة البث الإسرائيلي "كان" إن رئيس البلدية لم يكن يتطرق في الماضي إلى هذا النوع من الإعلانات التي "تدين الزعماء الفلسطينيين"، ففي الصيف الماضي علقت لافتة لإسماعيل هنية على طريق ايالون في وسط تل أبيب وهو يرتدي المايوه وكتب في الإعلان: "شكرا إسرائيل، أنا احبك. إسماعيل".

وأشارت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية إلى أن المنظمة اليمينية "مشروع انتصار إسرائيل" هي المسؤولة عن حملة الإعلانات المهينة.

وردا على قرار رئيس البلدية إزالة هذه اللوحات الإعلانية المهينة، قالت المنظمة اليمينية إن"السلام يتحقق فقط مع الأعداء المهزومين"، وهو المفهوم الذي يجب على دولة إسرائيل أن تتبناه من أجل محاربة الرفض الفلسطيني، على مدى عقود". وأضافت المنظمة: "يجب أن ننظر إلى الواقع بأعيننا ونقول الحقيقة، لن يتحقق السلام إلا عندما يهزم الفلسطينيون وحماس ويتخلون عن أي طموح لتدمير دولة إسرائيل". وتابعت: "من المدهش أن نسمع أن الشخص الذي يترأس بلدية المدينة التي تعتبر نفسها تعددية في إسرائيل يحاول أن يغلق الأفواه، لكننا نعتزم اتخاذ إجراء ضد قراره في المحكمة إذا تمت إزالة اللوحات الإعلانية"، بحسب المنظمة.

إقرا ايضا في هذا السياق:

مصادر: الجيش الاسرائيلي يطلق النار على فلسطيني