جامعات / مدارسStudents

مدير وزارة المعارف يعقد جلسة مع الشاباك حول التعليم
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
12

حيفا
مطر خفيف
12

ام الفحم
غيوم متفرقة
12

القدس
غيوم متفرقة
10

تل ابيب
غيوم متفرقة
10

عكا
مطر خفيف
12

راس الناقورة
غائم جزئي
12

كفر قاسم
غيوم متفرقة
10

قطاع غزة
سماء صافية
8

ايلات
سماء صافية
13
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

مدير وزارة المعارف يعقد جلسة مع الشاباك حول التعليم بالمجتمع العربي.. جبارين: عقلية الحكم العسكري

ناقش مدير عام وزارة التربية والتعليم شموئيل أبوآب من خلالها، مع الشاباك مسألة التّربية والتّعليم في المجتمع العربي

النائب جبارين: 

القائمة المشتركة ملتزمة بالنضال من أجل حقوقنا التربوية والتعليمية


بمُبادرة وزارة التّربية والتّعليم عقدت عدّة اجتماعات، ناقش مدير عام وزارة التربية والتعليم شموئيل أبوآب من خلالها، مع ممثّلي جهاز الأمن العام (الشاباك) مسألة التّربية والتّعليم في المجتمع العربي وشرقي القُدس والاجواء بين الطّلاب في المدارس العربيّة، وشارك فيه بعض هذه الاجتماعات مدير دائرة التعليم العربي في الوزارة، عبد الله خطيب.

هذا وبيّن المدير العام للوزارة أبواب خلال اجتكاع عقد تشرين الثاني الماضي جميع الأحداث التي تدور بين الطّلاب العرب في مدارس المُجتمع العربي، حيث أشارت مصادر وزارية إلى أنّ: "أهداف الاجتماعات كانت أهدافًا تتعلّق بقضايا أمنيّة جوهرية تتمثّل بمنع دخول معلّمين "إسلاميين متطرّفين" كما جاء على لسان الوزارة إلى هذه المدارس".

هذا ووصل بيان صادر عن مكتب النائب يوسف جبارين جاء فيه ما يلي: "في أعقاب ما كشفت عنه صحيفة "يديعوت أحرونوت" عن الاجتماعات الّتي عقدت بين وزارة التربية والتعليم الاسرائيلية وبين جهاز الأمن الاسرائيلي العام (الشاباك) للبحث بقضايا "أمنية" تتعلق بالمدارس العربية، قال النائب عن القائمة المشتركة وعضو لجنة التربية والتعليم البرلمانية، د. يوسف جبارين، ان: "عقليّة الحاكم العسكري لم تكف يومًا عن مرافقة مسؤولي الوزارات الاسرائيلية، وخاصة في وزارة التربية والتعليم، واماطة اللثام عن هذه الجلسات في الفترة الأخيرة يؤكد ما قلناه دومًا عن سياسات السيطرة والضبط والتدجين الّتي تسيّر جهاز التربية والتعليم في اسرائيل".

وأضاف جبارين: "هذه السياسات العدائية تجاه الطلاب والمدرسين العرب والسطو المتواصل على المضامين التربوية والرواية العربية الفلسطينية أصبحت أكثر تطرفًا مع وزيري المستوطنين نفتالي بينت ورافي بيرتس، اللذين يريدان ان يتعلم الطلاب العرب أنهم مواطنون من الدرجة الثانية، وبالتعاون مع الشاباك يهدفان الى مسخ هوية الطلاب العرب، دمجهم في مشاريع خطيرة مثل ما يسمى بالخدمة المدنية، ووضع العقبات أمام المدرسين العرب الملتزمين بقضايا شعبهم لمنعهم من الانخراط بجهاز التربية والتعليم".

كما وأكّد جبارين: "كنا وما زلنا نطالب بإدارة ذاتية لجهازنا التعليمي من قبل اخصائيين عرب من احل صياغة مضاميننا التربوية بأنفسنا، وهذا المطلب أصبح أكثر الحاحًا الان بعد الكشف عن هذه الجلسات الخطيرة. نحنُ في القائمة المشتركة ملتزمون بالنضال من أجل مساواة جوهرية وحقيقية في التعليم، ونؤكّد ان تعزيز قوة المشتركة في ال انتخابات القريبة هو الضمانة للإطاحة بحكومة المستوطنين وبسعيهم لصهينة المناهج" إلى هنا نصّ البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

مصادر: الجيش الاسرائيلي يطلق النار على فلسطيني