جامعات / مدارسStudents

مدينة سخنين تشهد حدثاً فريداً-مسابقة الخطابة المحلية تصوير: -
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
15

حيفا
غائم جزئي
15

ام الفحم
غائم جزئي
15

القدس
غيوم متناثرة
15

تل ابيب
غيوم متناثرة
15

عكا
غائم جزئي
15

راس الناقورة
غائم جزئي
15

كفر قاسم
غيوم متناثرة
15

قطاع غزة
غيوم قاتمة
13

ايلات
غيوم متفرقة
18
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

مدينة سخنين تشهد حدثاً فريداً-مسابقة الخطابة المحلية -الاولى للمرحلة الابتدائية

شهدت مدينة سخنين السبت 8.2.2020 حدثاً رائداً وفريداً من نوعه حيث جرت المسابقة الأولى في الخطابة باللغات الثلاث للمرحلة الابتدائية في المركز التعليمي תפוח פיס سخنين بأجواء احتفالية وبحضور كبير تجاوز ال 400 شخص غصت به غرف وقاعات المركز


شهدت مدينة سخنين السبت 8.2.2020 حدثاً رائداً وفريداً من نوعه حيث جرت المسابقة الأولى في الخطابة باللغات الثلاث للمرحلة الابتدائية في المركز التعليمي תפוח פיס سخنين بأجواء احتفالية وبحضور كبير تجاوز ال 400 شخص غصت به غرف وقاعات المركز وبمشاركة كثيفة للمدارس الابتدائية في المدينة رافقه العديد من أولياء الأمور، طواقم مدرسية، مديرين ومسؤولين في البلدية والوسط العربي.

شارك في المسابقة حوالي 140 طالباً وطالبة من جميع المدارس الابتدائية في سخنين والذين أبدعوا في الأداء الجميل وطرق العرض والتقديم الراقي الى جانب المضمون والمواضيع المتنوعة. حيث اجمع الحضور على المستوى العالي والجميل لأداء الطلاب وتألقهم وعبروا عن دهشتهم من مستوى الطلاب الرائع وثقتهم العالية بأنفسهم. تولى التحكيم، تطوعاً، شخصيات ذات خبرة واسعة وكفاءات عالية رافقت بصبر وابتسامة المتنافسين في المراحل المختلفة.

يهدف مشروع ˮقيادة، خطابة ومناظرة‟ التابع لقسم التربية والتعليم بلدية سخنين لتمكين طلابنا التعلم والتدرب على مهارات جديدة وحديثة مثل تطوير مهارة الالقاء امام الجمهور ,تعلّم آليّات القيادة والخطابة والمُناظرة وبلعب أدوار قياديّين مركزيّين لمحاكاة مواقفهم، اعتباراتهم الاجتماعية السّياسيّة، القوميّة والحزبيّة، وطرق محاولة التأثير على محيطهم .كذلك التدريب على تمثيل الأدوار، فنّ الاقناع والتداول والجدل، وفنّ الخطابة والتّفكير الاستراتيجيّ.
تكمن الأهمية الخاصة لهذا المشروع والحدث في انه يمهد لمرحلة جديدة من الابداع في المدينة ويفتح الافاق والباب للعديد من المشاريع العصرية الجديدة التي يمكن تنفيذها لصقل قدرات طلابنا وادواتهم.
لقد قامت على إدارة وتنظيم واعداد هذا الحدث الكبير المربية نرجس غنايم مركزة المشروع بدءاً من مراحله الأولى التي تضمنت الاعداد والتخطيط والتنسيق ووضع خطط العمل مع طواقم المدارس مروراً بتجنيد المتطوعين والمتبرعين وبناء لجان التحكيم المختلفة ووضع التصور النهائي للمسابقة وانتهاءً بتنفيذ المسابقة التي حضرها ما يقارب ال 400 شخص واستمرت ما يقرب ال 3 ساعات من الخطابات والأداء الحماسي وتتوجت بتوزيع الشهادات والكؤوس وكلمات الشكر والتقدير. لقد وضعت على عاتقها الالتفات الى كل الجوانب لإنجاح البرنامج والتي تضمنت متابعة ادق التفاصيل التي تتعلق بالحدث مثل الاهتمام بالتضييفات والملصقات وتجنيد المنظمين واحضار الجوائز.


مدارس ابتدائية 9
متسابقة 140
لغات 3
قاعات عرض 3
أعضاء لجان التحكيم 11
أولياء الأمور والحضور 400


حضر المسابقة كل من رئيس بلدية سخنين الدكتور صفوت أبو ريا، مدير قسم التربية والتعليم الأستاذ نبيه ابو صالح ، وعضو الكنيست السيد أيمن عودة الذين بدورهم شجعوا الطلاب وشددوا على أهمية هذا النوع من الفعاليات لصقل جيل قيادي ناشئ ودوره في تثبيت وجودنا كأقلية عربية في البلاد.
لا بد من الإشادة بدور مديري المدارس ومساهمتهم في نجاح المشروع ودور الطواقم التدريسية المتفانية وتعاونها المستمر لما فيه من فائدة ومصلحة لطلابنا.
الشكر للسيد عمر بدارنة مدير مدرستي الحلان الاعدادية على تعاونه ودعمه للبرنامج وأيضا للأستاذ نبيل سيد احمد والعاملين في المركز التعليمي على استضافتهم للمسابقة وتقديم كل العون للحضور. وشكر أيضا للمربية سلوى ابوريا مديرة مدرسة طه حسين لتوفير كوادر من الطلاب للمساعدة في تنظيم وترتيب المركز لتوفير الراحة للجميع.
تولى عرافة المسابقة ببراعة نخبة من طالبات مدرسة الحلان الاعدادية و مدرسة طه حسين الإعدادية.
في نهاية المسابقة تم تكريم اعضاء لجان التحكيم وشكرهم على عملهم التطوعي وجهودهم لإنجاح البرنامج وتم أيضا تكريم جميع الطلاب ومنحهم شهادات تقدير واشتراك وميداليات لحثهم على الاستمرار بالعمل الجاد. وفي محاولة رمزية لتعزيز روح التنافس الايجابية اختارت لجان التحكيم فائزاً بالمرتبة الأولى عن كل موضوع من كل مدرسة.

لقد تضافرت العديد من الجهود من جميع الأطراف المشاركة لإنجاح هذا اليوم وجعله تجربة إيجابية وتربوية يجب تكراراها سنوياً من الان وصاعداً وعليه لا بد من كلمة شكر أولاً للأهل على مشاركتهم الكثيفة وصبرهم
كذلك, كلمة شكر لا بد منها لبلدية سخنين لدعمها المستمر للبرنامج والسيد مصطفى قسوم على عطائه وتبرعه بالكؤوس والميداليات لطلابنا.
اخيراً اود ان اعبر عن امتناني الشخصي والخالص لكل أعضاء لجان التحكيم على تلبية الدعوة والمساعدة القيمة في دعم البرنامج وانجاحه.

كلمات دلالية
اصابة شابين بانقلاب سيارة في أشكلون