أخبارNews & Politics

تشييع جثمان الشهيد الرقيب أول الفلسطيني طارق بدوان
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
12

حيفا
غائم جزئي
13

ام الفحم
غائم جزئي
13

القدس
غائم جزئي
10

تل ابيب
غائم جزئي
11

عكا
مطر خفيف
12

راس الناقورة
غائم جزئي
13

كفر قاسم
غائم جزئي
11

قطاع غزة
سماء صافية
9

ايلات
سماء صافية
15
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

تشييع جثمان الشهيد الشرطي الفلسطيني طارق بدوان الذي سقط برصاص الجيش الاسرائيلي

شيعت جماهير غفيرة من محافظة قلقيلية ظهر اليوم الجمعة جثمان الشهيد الرقيب اول في الشرطة الخاصة طارق بدوان البالغ من العمر (25 عاما)، الذي اُستشهد متأثراً بجراح اصيب بها من قبل الجيش الاسرائيلي في مدينة جنين.

 شيعت جماهير غفيرة من محافظة قلقيلية ظهر اليوم الجمعة جثمان الشهيد الرقيب اول في الشرطة الخاصة طارق بدوان البالغ من العمر (25 عاما)، الذي اُستشهد متأثراً بجراح اصيب بها من قبل الجيش الاسرائيلي  في مدينة جنين.
وانطلق موكب التشييع بحضور رسمي وشعبي كبير، من مشفى درويش نزال الحكومي بمدينة قلقيلية، وصولا إلى منزله في بلدة عزون، وبعد إلقاء ذويه نظرة الوداع الأخيرة عليه، وأدى المشيعون صلاة الجنازة على الجثمان في مسجد عزون الكبير قبل أن يوارى جسده الطاهر الثرى.
ورفع المشاركون في موكب التشييع، الذي طاف شوارع البلدة، الأعلام الفلسطينية، مرددين هتافات منددة بالجرائم الإسرائيلية بحق المواطنين العزل، والأطفال والنساء والشيوخ، داعين دول العالم للتدخل والوقوف مع شعبنا الذي يتعرض لعدوان إسرائيلي متواصل، من قبل دولة اسرائيل المدعومة امريكيا، وهتف المشاركون ضد صفقة القرن معتبرين اياها حلقة من حلقات تصفية القضية الفلسطينية.
وعلى مقبرة الشهداء حيث وري الشهيد الثرى بعد أن جرت المراسم الجنائزية القيت عدة كلمات ترحم المتحدثون فيها على ارواح شهداء الشعب الفلسطيني الذين قدموا ارواحهم رخيصة على مذبح الحرية، وأكدوا التفافهم حلول القيادة الفلسطينية ممثلة بالرئيس محمود عباس الرافض لصفقة القرن، معتبرين ان شلال الدم الفلسطيني النازف هو احد مخرجات صفقة العصر المشؤومة، وطالبوا دول العالم الحر بالخروج عن منطق الادانة ولجم ارهاب جيش اسرائيل لينعم الشعب الفلسطيني بالحرية والاستقلال ويقيم دولته المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشريف.
يذكر الشهيد اعلن عن استشهاده يوم أمس ، بعد مواجهات اندلعت في حي البساتين في مدينة جنين، في اعقاب هدم منزل الأسير أحمد جمال القنبع، ادت الى استشهاد الشاب يزن منذر أبو طبيخ (16 عاما)، وأصيب ستة آخرون بجروح مختلفة.

عن وكالة معًا الإخبارية الفلسطينية

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
طارق بدوان
مصادر: الجيش الاسرائيلي يطلق النار على فلسطيني