أخبارNews & Politics

النقب: اجتماع بهدف رص الصفوف ضد مخططات السلطات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
12

حيفا
سماء صافية
16

ام الفحم
غائم جزئي
16

القدس
غائم جزئي
13

تل ابيب
غائم جزئي
14

عكا
سماء صافية
16

راس الناقورة
سماء صافية
11

كفر قاسم
غائم جزئي
14

قطاع غزة
غائم جزئي
11

ايلات
سماء صافية
21
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

النقب: اجتماع بهدف رص الصفوف ضد مخططات السلطات ودعوة لانجاح مظاهرة الخميس

في قرية وادي النعم في النقب، عُقد اجتماع جماهيري بحضور عدد كبير من ممثلي عائلات أهل القرية وثلة من ممثلي المؤسسات والجمعيات الفاعلة في النقب واللجان المحلية بهدف رص الصفوف ضد مخططات التهجير.

أبو عفاش رئيس اللجنة ال محلية لقرية وادي النعم:

الاجتماع كان مثمرا وحضره ممثلون عن كافة العائلات في القرية التي يبلغ عدد سكانها نحو 15 ألف نسمة، ولكنها لم تحظَ بالاعتراف

نتشبث في الأرض رغم المخاطر التي تهدد حياة السكان من خط الضغط الكهربائي العالي حتى نصل لحل نهائي ملائم لأهلنا
على أعضاء الكنيست والجمعيات التعاونية والإنسانية والحقوقية والحركات كل في مكانه المساعدة بما يستطيع


في قرية وادي النعم في النقب ، عُقد اجتماع جماهيري بحضور عدد كبير من ممثلي عائلات أهل القرية وثلة من ممثلي المؤسسات والجمعيات الفاعلة في النقب واللجان المحلية بهدف رص الصفوف ضد مخططات التهجير.


المتحدثون، بينهم النائب سعيد الخرومي ورئيس اللجنة المحلية للقرية لبّاد أبو عفاش وعدد من الناشطين في اللجان المحلية وجمعيات المجتمع المدني - منهم حسين الرفايعة - رئيس اللجنة المحلية لقرية بئر الحمام - ود. يعالا رعنان، والمركز الميداني للمجلس الإقليمي للقرى غير المعترف بها معيقل الهواشلة ومركّز "بمكوم" للتخطيط البديل في النقب فارس أبو عبيد والمحامي مروان أبو فربح من عدالة، تحدثوا في هذا الاجتماع الجماهيري عن المخططات الرامية إلى تهجير الأهل في القرية وفي النقب عامة وضرورة "رص الصفوف وعدم الاكتراث لما تخططه سلطة توطين البدو بإدارة يئير معيان، من تهجير قسري للأهل، وعن ضرورة التوجه لتلقي استشارة قانونية من مركز عدالة لكل من يستلم إخطار من وحدة يوآف الشرطية للتحقيق معه، قبل المثول للتحقيق".
وقال رئيس اللجنة المحلية لقرية وادي النعم، أبو عفاش، في حديث لمراسل "كل العرب": "الاجتماع كان مثمرا وحضره ممثلون عن كافة العائلات في القرية التي يبلغ عدد سكانها نحو 15 ألف نسمة، ولكنها لم تحظَ بالاعتراف".
وتابع قائلا: "نتشبث في الأرض رغم المخاطر التي تهدد حياة السكان من خط الضغط الكهربائي العالي حتى نصل لحل نهائي ملائم لأهلنا. على أعضاء الكنيست والجمعيات التعاونية والإنسانية والحقوقية والحركات كل في مكانه المساعدة بما يستطيع".
وفي نهاية الاجتماع، تمّ الدعوة لانجاح المظاهرة الكبرى التي ستُجرى يوم الخميس القادم - 13/2 - بالقرب من مكاتب "سلطة تطوير البدو".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
النقب مظاهرة
كورونا في إسرائيل: 9519 إصابة