أخبارNews & Politics

شفاعمرو: عائلة خطيب مستعدة للتّعاون لإعادة الشبان
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

عائلة المرحوم عادل من شفاعمرو مستعدة للتّعاون لإعادة الشّبان المُبعدين إلى بيوتهم: نأسف لشعوركم بالظلم


قامت اليوم السيدة فاطمة خطيب ام عادل المرحوم، بالتوجه بمبادرتها للمحامي السيد عنان عليان واقترحت عليه أي مساعدة مطلوبة بالاعلان او توقيع على طلب مشترك، ليتم إعادة الشبان يوسف حجاج، محمد حجاج ووسيم ميعاري، الذين اعتقلوا وتم إبعادهم عن مدينة شفاعمرو في اعقاب جريمة القتل البشعة التي راح ضحيتها ابن عائلة خطيب المرحوم عادل ومن اجل عودتهم لبيوتهم سالمين غانمين.


وجاء في بيان عائلة خطيب: "إنّنا عائلة خطيب مصابون بفقدان ابننا، "وجع راح يرافقنا للابد"، مصابنا كان وما زال هم كبير من يوم 4.12.2019 ولغاية اليوم. حيثيات الاعتقال والتحقيق كانت بمسؤولية شرطة اسرائيل التي اعتقلت ايضا السيد غازي خطيب عم المرحوم وايضا بشار زيدان ابن عمتنا، وشرطة اسرائيل هي المسؤول الاول والأخير عن هذا".
وأضاف البيان: "ان هذا الكابوس ممنوع ان يلقي بظلاله فوق الشبان الثلاثة الأبرياء أبناء بلدنا، نتمنى لكم الخير ونأسف لوجعكم وشعوركم بالظلم خلال الاعتقال غير العادل الذي مررتم به. اننا كعائلة نحب اهل بلدنا ونشكركم انتم وكل المجتمع العربي اليوم وبكل وقت على وقفتكم معنا كل هذا الوقت لدعمنا وتخفيف مصابنا" بإحترام المحامي سعيد خطيب.

هذا، ويشار إلى أنّه لقي الفتى المرحوم عادل خطيب مصرعه طعنا من قِبل مُتّهم من غزّة والذي طلب فدية مالية من الأهل مُقابل إعادته إلى عائلته، ولكن في النهاية قرّر قتله بدم بارد، حيث قدّمت ضدّه لائحة اتّهام خطيرة تُشير إلى تفاصيل جريمة القتل المُروعة.

إقرا ايضا في هذا السياق: