رأي حرOpinions

مظاهر سلبية في المدارس الفلسطينية/ شاكر حسن
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
12

حيفا
مطر خفيف
12

ام الفحم
غيوم متناثرة
12

القدس
غيوم متناثرة
9

تل ابيب
غيوم متناثرة
10

عكا
مطر خفيف
12

راس الناقورة
سماء صافية
12

كفر قاسم
غيوم متناثرة
10

قطاع غزة
سماء صافية
8

ايلات
سماء صافية
14
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

مظاهر سلبية في المدارس الفلسطينية ردًا على صفقة القرن/ بقلم: شاكر فريد حسن

شهدت المناطق الفلسطينية بعض المظاهر والممارسات السلبية التي قام بها طلاب وطالبات عدد من المدارس الفلسطينية بالتغيب والخروج من الصفوف


شهدت المناطق الفلسطينية بعض المظاهر والممارسات السلبية التي قام بها طلاب وطالبات عدد من المدارس الفلسطينية بالتغيب والخروج من الصفوف، معللين هذا التصرف والسلوك غضبًا واحتجاجًا على صفقة القرن المشؤومة. وباعتقادي المتواضع أن ذلك لن يجدي نفعًا، ولا يسقط هذه الصفقة المشؤومة التي ولدت ميتة وسقطت قبل الاعلان عنها، ومصيرها الفشل كسابقاتها من مشاريع وخطط التسوية بل التصفية.

إن خروج الطلاب من مدارسهم وتعطيل التعليم فيها وتخريب ممتلكاتها والاعتداء عليها وحرق اطارات الكاوتشوك امام ساحاتها لن يعود بالمنفعة لشعبنا ولقضيته الوطنية.

المطلوب هو بناء وتعميق الوعي الوطني الفلسطيني، وذلك بتخصيص حصص لتدارس جذور هذه الصفقة الخطيرة اللعينة واخطارها على مستقبل المشروع الوطني التحرري الفلسطيني والقضية الوطنية لشعبنا.

فاستمرارية العملية التربوية في المدارس وبقاء الطلاب والطالبات على المقاعد وفي صفوفهم ومدارسهم وساحاتها، هو تعزيز للصحوة الوطنية وللصمود الفلسطيني بوجه الفكر الصهيوني وسياسات الاحتلال، وأفضل رد على صفقة القرن أكثر من الخروج من المدارس والتشتت في الشوارع.

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكارهم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية رأي حر . لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان: alarab@alarab.com


إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
شاكر فريد حسن
مصادر: الجيش الاسرائيلي يطلق النار على فلسطيني