أخبارNews & Politics

مواطنون من برطعة: صفقة القرن تهدف الى تجزئة الشعب تصوير: -
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متناثرة
18

حيفا
غيوم قاتمة
18

ام الفحم
غيوم قاتمة
19

القدس
غيوم متناثرة
19

تل ابيب
غيوم متناثرة
19

عكا
غيوم قاتمة
18

راس الناقورة
غيوم قاتمة
19

كفر قاسم
غيوم متناثرة
19

قطاع غزة
غيوم قاتمة
19

ايلات
غيوم متناثرة
23
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

مواطنون من برطعة: صفقة القرن تهدف الى تجزئة الشعب الفلسطيني ولن تمر

بعد اعلان الرئيس الامريكي دونالد ترامب، ورئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتانياهو، عن خطة السلام المعروفة إعلاميا بصفقة القرن، وضم منطقة المثلث لتكون تحت سيادة السلطة الفلسطينية، أثار هذا القرار جدل كبير بين صفوف المواطنين


بعد اعلان الرئيس الامريكي دونالد ترامب، ورئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتانياهو ، عن خطة السلام المعروفة إعلاميا بصفقة القرن، وضم منطقة المثلث لتكون تحت سيادة السلطة الفلسطينية ، أثار هذا القرار جدل كبير بين صفوف المواطنين في المثلث.

وبهذا الصدد اجرى مراسلنا جولة في بلدة برطعة بالمثلث، وقال المواطن، وحيد كبها:" السبب الرئيسي من هذه الصفقة هو خيانة الحكام العرب، وهؤلاء الحكام منذ أكثر من سبعة عقود وهم يقولون سنحرر الشعب الفلسطيني ولكن على أرض الواقع لم يحركوا تجاه الشعب الفلسطيني ساكنا".

واختتم وحيد، كلامه:" يجب على الحكام الخوف من رب العالمين، لأنهم في الاخرة سيسألون عن شعوبهم، وكلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته".
ومن جانبه، قال المواطن ضرار كبها:" صفقة القرن كنا نتوقع منها امر ايجابي للفلسطينيين، وفي النهاية وبعد الإعلان عنها اتضحت انها صفقة العار، وتم رفض هذه الصفقة من الشعب الفلسطيني بأكمله وجميع المناطق في فلسطين، إذ أنها خرجت الكثير من الجماهير والتي صرخت بصوت واحد لا لصفقة القرن، وهذه الصفقة هي تكملة لوعد بلفور".وأضاف ضرار:" نحن من خلال هذه الصفقة نحصل على قسم صغير من فلسطين التاريخية، بحيث أن هذه الصفقة تقوم بتقليص الأراضي الفلسطينية بشكل كبير، والذي عمل على هذه الصفقة هو نتنياهو واليهود المتطرفين في البيت الابيض، وتهدف هذه الصفقة الى قطع التواصل الجغرافي بين الشعب ونحن نرفض أن نكون عبيد".

وعن القدس، قال ضرار:" القدس هي مسرى الرسول، وهي أولى القبلتين وثالث الحرمين، وكل هذه الصفقة مرفوضة رفضا قاطعا ولن تمر".
ومن جانب آخر، قال المواطن عمر خطيب:" هذه صفعة القرن وليست صفقة القرن، لان هذه الصفقة تهدف الى التخلي عن الأراضي الفلسطينية، وهي نتيجة التخاذل العربي تجاه الشعب الفلسطيني وقضيته".وأردف خطيب:" هذه الصفقة تهدف الى تشتت الشعب الفلسطيني وتجزئه، وتقسيم المقدسات وهذا الامر لن ولم يحصل، ومنطقة المثلث هي الجزء الأهم في فلسطين، وهو لا يتجزأ من فلسطين".واختتم كلامه، قائلا ان:" الدول العربية هي أساس في تدمير الشعب الفلسطيني، ولكن الشعب الفلسطيني هو الأقوى وهو الشعب الصامد وسيبقى كذلك".

كلمات دلالية
هكذا استقبلت طمرة د. هبة يزبك