أخبارNews & Politics

ابو مازن:لن نوافق انضمام سكان المثلث الى فلسطين
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
9

حيفا
سماء صافية
9

ام الفحم
غيوم متفرقة
9

القدس
غيوم متفرقة
10

تل ابيب
غيوم متفرقة
10

عكا
سماء صافية
9

راس الناقورة
سماء صافية
9

كفر قاسم
غيوم متفرقة
10

قطاع غزة
سماء صافية
9

ايلات
سماء صافية
14
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

الرئيس الفلسطيني محمود عبّاس يكرّر: لا نريد أراضي المُثلّث وسنوقف التنسيق الأمني

محمود عباس:إما ان نأخذ حقوقنا كاملة حسب قرارات الشرعية الدولية، أو على إسرائيل أن تتحمل مسؤولياتها كاملة.


عقدت جلسة للحكومة الفلسطينية اليوم في رام الله، حيث أدلى الرّئيس الفلسطيني محمود عبّاس بعدّة تصريحات له في الجلسة مؤكّدًا على أنّه: "بحالة استمرار اسرائيل في تطبيقاتها بما يتعلّق بصفقة القرن فإنّ التّنسيق الأمني مع السّلطة الفلسطينية سيتوقّف، وهذا موقف لا رجعة فيه حتّى يتراجع كل من الطرفين الامريكي والاسرائيلي عن هذا المشروع، ولن نقبل بفرض الشّرعية الامريكية علينا وإلغاء جميع المرجعيات الدّولية".


الرئيس- محمود عباس

وأضاف عباس: "إما ان نأخذ حقوقنا كاملة حسب قرارات الشرعية الدولية، أو على إسرائيل أن تتحمل مسؤولياتها كاملة". وأكد: "مرة أخرى على الرفض بأن تكون أم يركا وسيطا في عملية السلام وحدها، وقال: "منذ اوسلو ، ولغاية الآن لم تعطنا أميركا أي نقطة ايجابية، لسنا عدميين ولن نتراجع إلا إذا تراجعوا وقبلوا بالمفاوضات على أساس الشرعية الدولية وسنواصل تحركنا على كافة الصعد لمواجهة صفقة القرن، وسنقدم رؤيتنا إلى مجلس الامن، وسنجدد رفضنا لهذه الصفقة، لأنها تنقص من الحقوق الفلسطينية، وتتنكر لكل الاتفاقات وقرارات الشرعية الدولية".

وتابع الرئيس: "على كل من يعتقد بأن "صفقة القرن" تشكل فرصة، ليس هناك ايجابية في صفقة القرن، لا يمكن لانسان ان يقبل هذا المشروع لشعب تعداده 13 مليونا، متسائلا: أي فرصة هذه التي تعطينا 11% من أرضنا؟".

وكرّر الرئيس الفلسطيني رفضه لمقترحات الصفقة التي تدعو إلى نقل قرى المثلث في ال 48 الى اراضي سلطة فلسطين المنشودة. وقال: "هذا المقترح نعرف الغرض من ورائه، وهو مرفوض جملة وتفصيلا". وأشاد الرئيس بموقف العرب من "صفقة القرن"، وقال: "العرب وقفوا معنا وقفة رجل واحد، وأخذوا قرارا بالاجماع على مشروع القرار الذي قدمناه، ولم يحصل عليه اي تعديل واعتمد كما هو".

إقرا ايضا في هذا السياق:

شبهات حول اضرام النيران بسيارة ومنزل في قلنسوة