أخبارNews & Politics

سخنين: محاضرة حول القضايا الزوجية والاجتماعية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متناثرة
16

حيفا
غيوم متناثرة
16

ام الفحم
غيوم متفرقة
16

القدس
غيوم متفرقة
13

تل ابيب
غيوم متفرقة
14

عكا
غيوم متناثرة
16

راس الناقورة
غائم جزئي
16

كفر قاسم
غيوم متفرقة
14

قطاع غزة
غيوم متناثرة
13

ايلات
غائم جزئي
17
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

سخنين: محاضرة حول القضايا الزوجية والاجتماعية وتزايد حالات الطلاق بمجتمعنا العربي

نظمت الحركة الإسلامية في سخنين، مساء الأحد، في مركز ابن عباس محاضرة حول القضايا الزوجية والإجتماعية وتزايد حالات الطرق في مجتمعنا العربي، التي قدمها الدكتور أحمد قعدان المحاضر في كلية القاسمي.


نظمت الحركة الإسلامية في سخنين ، مساء الأحد، في مركز ابن عباس محاضرة حول القضايا الزوجية والإجتماعية وتزايد حالات الطرق في مجتمعنا العربي، التي قدمها الدكتور أحمد قعدان المحاضر في كلية القاسمي.

افتتح المحاضرة الأستاذ مسعود غنايم مدير مركز ابن عباس مرحبا بالدكتور أحمد قعدان والأخوة الحضور من أبناء الحركة الإسلامية من أهالي سخنين من أخوة وأخوات. حيث استهل الدكتور قعدان محاضرته حول مكانة المرأة في الإسلام وعن تعامل الرسول صلى الله عليه وسلم مع زوجاته من حب وود ورحمة، وكيف أن الاسلام حافظ على الزوجة في بيت الزوجية وجعل لها حقوق لم تكن موجودة عند العرب في الجاهلية.
وتحدث الدكتور قعدان عن أسباب الطلاق في مجتمعنا اليوم، ومن أهم تلك الأسباب المهور المبالغ فيها، وعدم التكافؤ ما بين الزوجين،وفارق السن الكبير ما بين الزوجين الذي يؤدي الى عدم التفاهم خلال ال حياة الزوجية.
وكذلك من اسباب الطلاق ما بين الزوجين هو تدخل الأهل من كلا الطرفين في حياة الزوجين ، حيث يتدخلون بكل صغيرة وكبيرة ولم يمنحوا الزوجين أي فرصة لحل مشاكلهم لوحدهم.
وأكد الدكتور قعدان ، أن من أكبر المشاكل التي تؤدي الى الطلاق ما بين الزوجين هي شبكات التواصل الاجتماعي، حيث يتخطى كلا الزوجين الكثير من الخطوط الحمراء والتي تكون عواقبها وخيمة وتكون سببا مباشرة لتفكيك الأسرة وبالتالي تؤدي الى الطلاق.
وخلص الدكتور أحمد قعدان الى أن الطلاق ما بين الزوجين يؤدي الى التأثير على الأولاد الذين يعيشون حياة مفككة ومعنفة وبالتالي يكبر الطفل في بيئة عنيفة مما يؤثر على حياته الشخصية والنفسية ويصبح هذا الطفل عنيفا بطبعه مع البيئة التي تحيط به.
ولا بد لأهل الخير وأئمة المساجد ورجال الإصلاح التدخل للحد من حالات الطلاق المنتشرة في مجتمعنا العربي بشكل كبير.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
سخنين محاضرة
كفرقاسم: مشاركة طلاب الشاملة في مؤتمر الانتخابات