السلطات المحلية

محاميد ويونس: صفقة القرن مرفوضة تمامًا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

سمير محاميد ومضر يونس: صفقة القرن مرفوضة رفضًا تامًا والأرض لنا من الجنوب للشمال

المحامي مضر يونس رئيس مجلس عارة عرعرة المحلي:

الصفقة مرفوضة رفضا تاماً، اذ انها تقمع حقوق الشعب الفلسطيني، وهذه الصفقة التي تمت بحكم ترامب، وهذه مجحفة وتتغاضا عن الحقوق للشعب
هذا البرنامج والخطة، لا يمكن أن ينفذ على ارض الواقع، ولكنه خطير جدًا، ويُمهد الطريق لمشاريع كبيرة وخطيرة
سنجتمع بسكرتارية لجنة المتابعة، وخلال الإجتماع سنبحث كيف سنعمل اتجاه هذه الصفقة المشؤومة

 د. سمير محاميد رئيس بلدية أم الفحم:

هذه الصفقة غير منصفة بتاتاً وذلك لعدم وجود الطرف الثاني، الذي تواجد هو رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بغياب الطرف الفلسطيني، وهذا يدل انها ليست صفقة وإنما صفعة لأناس متآمرين، وهي تتحدث بلغة القوة والهيمنة
المثلث لا يقارن بالمستوطنين والمستوطنات التي شيدت على أراضٍ ليست لهم، فأنا أبن هذه الأرض وجذوري هنا ومتمسك بالأرض وجميع القرى في وادي عارة و النقب والجليل لنا ونحن أصحاب هذه الأرض


بعد الإعلان عن صفقة القرن، أمس الثلاثاء، من قبل رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب في واشنطن ، ومن ضمن الخطة أن كل من منطقة المثلث ووادي عارة من كفر برا وحتى مدينة أم الفحم ستكون تحت سيادة الدولة الفسلطينية حسب الصفقة، برئاسة محمود عباس .


وبهذا الصدد، عقب رئيس مجلس عارة عرعرة المحلي مضر يونس، ورئيس بلدية أم الفحم د. سمير محاميد، لموقع وصحيفة "كل العرب"، ومن عنده قال، رئيس مجلس عارة عرعرة المحلي المحامي، مضر يونس في كلمته: "الصفقة مرفوضة رفضا تاماً، اذ انها تقمع حقوق الشعب الفلسطيني، وهذه الصفقة التي تمت بحكم ترامب، وهذه مجحفة وتتغاضا عن الحقوق للشعب".
وأضاف مضر يونس قائلا: "هذا البرنامج والخطة، لا يمكن أن ينفذ على ارض الواقع، ولكنه خطير جدًا، ويُمهد الطريق لمشاريع كبيرة وخطيرة".
وعن الإجراءات، أوضح: "نحن سنجتمع بسكرتارية لجنة المتابعة، وخلال الإجتماع سنبحث كيف سنعمل اتجاه هذه الصفقة المشؤومة".

هذا، ومن ناحيته، قال رئيس بلدية أم الفحم: "هذه الصفقة غير منصفة بتاتاً وذلك لعدم وجود الطرف الثاني، الذي تواجد هو رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بغياب الطرف الفلسطيني، وهذا يدل انها ليست صفقة وإنما صفعة لأناس متآمرين، وهي تتحدث بلغة القوة والهيمنة".
وتطرق محاميد: "المثلث لا يقارن بالمستوطنين والمستوطنات التي شيدت على أراضٍ ليست لهم، فأنا أبن هذه الأرض وجذوري هنا ومتمسك بالأرض وجميع القرى في وادي عارة والنقب والجليل لنا ونحن أصحاب هذه الأرض".

إقرا ايضا في هذا السياق: