أخبارNews & Politics

كفرقاسم تودّع ابنها المرحوم صالح بدير
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

كفرقاسم: حشد كبير في وداع ضحية مرض السرطان المرحوم صالح بدير

المرحوم صالح بدير هو الضحية السادسة لمرض السرطان في مدينة كفرقاسم خلال العامين الماضيين

تُعتبر مدينة كفرقاسم صاحبة النسبة العليا لمرضى السرطان في الدولة بعد منطقة الخضيرة ومنطقة ميناء حيفا

المرحوم صاحب ورشة دهان للخشب والخزائن وقد تعامل فترة طويلة مع الأدهنة والروائح السامة، مما يروّج أن اصابته بالمرض القاتل نتيجة استنشاقه الدائم للأدهنة وغازاتها السامة


ودع اهالي مدينة كفرقاسم، اليوم الأربعاء، الشاب صالح اسماعيل سلامة بدير (47 عامًا)، الى مثواه الأخير في مقبرة الشهداء في المدينة، وذلك بمشاركة حشد كبير من الأهالي.


المرحوم صالح اسماعيل سلامة بدير 

ويذكر أن المرحوم صالح بدير هو الضحية السادسة لمرض السرطان في مدينة كفرقاسم خلال العامين الماضيين، لكن الأسى الأشد أن المرحوم ترك خلفه فردا اخر من أفراد أسرته مصابا بهذا المرض الخبيث.

وتُعتبر مدينة كفرقاسم صاحبة النسبة العليا لمرضى السرطان في الدولة بعد منطقة الخضيرة ومنطقة ميناء حيفا..

ومن الجدير بالذكر أنّ المرحوم صاحب ورشة دهان للخشب والخزائن وقد تعامل فترة طويلة مع الأدهنة والروائح السامة، مما يروّج أن اصابته بالمرض القاتل نتيجة استنشاقه الدائم للأدهنة وغازاتها السامة، لكن المرض لم يمهله طويلا، حيث تم إكتشافه قبل ستة اشهر فقط.

إقرا ايضا في هذا السياق: