أخبارNews & Politics

الشيخ عكرمة صبري: استمروا بالزحف للأقصى
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متناثرة
16

حيفا
غيوم متناثرة
16

ام الفحم
غيوم متناثرة
16

القدس
غيوم متفرقة
13

تل ابيب
غيوم متفرقة
13

عكا
غيوم متناثرة
16

راس الناقورة
غيوم متناثرة
16

كفر قاسم
غيوم متفرقة
13

قطاع غزة
غيوم متناثرة
11

ايلات
غيوم متفرقة
18
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

الشيخ عكرمة صبري: استمروا بالزحف للأقصى.. المتابعة: ابعاد الشيخ جزء من مخططات تهويد القدس والاقصى

أكدت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، على ان اقدام سلطات الاحتلال في القدس المحتلة على استدعاء سماحة الشيخ عكرمة صبري للتحقيق في احد مراكز الاحتلال

المتابعة:

ابعاد علماء المسجد الأقصى تجاوز للخطوط الحمراء

الشيخ عكرمة صبري:

اعتداءات الاحتلال بحق القدس ترجمة لقهره من حملة الفجر العظيم


وصل إلى موقع كل العرب بيان صادر عن لجنة المتابعة جاء فيه ما يلي: "أكدت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، على ان اقدام سلطات الاحتلال في القدس المحتلة على استدعاء سماحة الشيخ عكرمة صبري للتحقيق في احد مراكز الاحتلال، ومنعه بعد ذلك من دخول المسجد الأقصى المبارك، هو خطوة تعسفية استبدادية، وتجاوز للخطوط الحمراء، في الوقت الذي يتواصل فيه عدوان الاحتلال يوميا، على حرمة وقدسية المسجد الأقصى المبارك، من خلال الدس بعصابات المستوطنين، لتدنيس باحات المسجد يوميا".


الشيخ عكرمة صبري

وأضاف البيان: "وشددت المتابعة، على ان هذا القرار، هو جزء من سياسة تفريغ المسجد الأقصى المبارك، من أجل تمرير مخطط تهويدي على المسجد الأقصى وباب الرحمة بشكل خاص. إن لجنة المتابعة، الاطار الجامع، لجماهيرنا العربية، تقف مع سماحة الشيخ عكرمة صبري وتؤكد له: لست وحدك وسنكون معك في مواجهة اجراءات الاحتلال.  وتؤى المتابعة، أن هذه الاجراءات تندرج ضمن سياسة الاحتلال ضد هوية القدس واهلها وبيوتها، وآخرها قرار بلدية الاحتلال اغلاق مدرسة عبد الله بن الحسين العريقة وتحويلها الى مدرسة مهنية خلافا لحاجات المدينة ولرأي الاهالي. وبناء على زيارة قام بها اليوم وفد من النواب العرب والمحامين الى الشيخ عكرمة، فقد قررت ترتيب جلسة مشتركة مستعجلة في القدس مع المرجعيات الدينية والوطنية، في الأيام القليلة المقبلة، من أجل صد هذه الهجمة السلطوية على القدس ورموزها. كما تجدد المتابعة الدعوة الى جماهيرنا العربية لشد الرحال الى المسجد الأقصى المبارك والرباط فيه، لنقف أمام المخططات التهويدية التي تسعى الى تغيير الوضع القائم التاريخي فيه"إلى هنا نصّ البيان.

هذا ووصلنا بيان صادر عن وكالة فلسطينية جاء فيه ما يلي: "دعا خطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ عكرمة صبري الفلسطينيين والمقدسيين إلى الاستمرار في الزحف نحو الأقصى والرباط فيه، والدفاع عنه في وجه الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه، مشيدا بحملة الفجر العظيم".

وأضاف البيان: "ودعا صبري الشباب المقدسي للاستمرار في زحفه نحو الأقصى والقيام بما هو مقتنع به، مؤكدا أن الأصل أن تستمر حملة الفجر دون دعوات من باب صدق الانتماء لهذه الأرض المباركة والمقدسات الإسلامية، لأن الأعداد القليلة هي الحالات الشاذة ومن واجبنا أن نملأ الأقصى ونعمره في كل الصلوات، وما البدء برمزية صلاة الفجر إلا لتشجيع الناس واستمرارية تواجدهم في الأقصى. وأبعدت سلطات الاحتلال الشيخ صبري عن الأقصى حتى 25 يناير الجاري، ومن المحتمل أن تمدد سلطات الاحتلال هذا الإبعاد بعد انتهاء المدة".

وتابع البيان: "وقال الشيخ صبري إنه من الواجب تعمير الأقصى بصلاة الفجر وبغيرها من الوسائل التي تحافظ على هوية القدس، لافتا أن الاحتلال يحاول أن ينغص على المسلمين صلاتهم ويغتاظ ويقهر حينما يرى الآلاف تزحف إلى الأقصى فيبدأ حينها بإجراءاته العدوانية الانتقامية التي تتمثل باعتقال الشباب والفتيات وممارسة سياسة الإبعاد وغيرها. وتابع صبري أن هذا هو الأسلوب المتبع الذي يهدف لإرضاء اليمين المتطرف من خلال فرض السيادة الكاملة على القدس والأقصى، كما يهدف لكبح جماح المسلمين الزاحفين للأقصى، فقد عوّدنا الاحتلال أن نتوقع منه كل شر. ودعا صبري الشباب المقدسي للاستمرار في زحفه نحو الأقصى والقيام بما هو مقتنع به، وألا يحبط من تصرفات الاحتلال العدوانية، قائلا: "لا يجب ان تنثني عزائم الشباب لأن هذا الصراع صراع وجودي إما نحن أو هم، وبالتأكيد الاحتلال يقينا إلى زوال".

واختتم البيان: "من جهتها، دعت حركة حماس إلى الاستمرار في حملة الفجر العظيم، وتعمير الأقصى والرباط فيه في كل الأوقات، والتصدي لاقتحامات المستوطنين المتوالية. وشارك عشرات آلاف المواطنين في الصلاة بالمسجد الأقصى فجر الجمعة الماضية، وهتفوا ضد الاحتلال والمستوطنين، فيما اعتدت قوات الاحتلال عليهم في ساحات المسجد وأبوابه، واعتقلت عددا منهم" إلى هنا نصّ البيان.

وفي بيان صادر عن حركة المقاومة الإسلامية حماس حول إبعاد فضيلة الشيخ الدكتور عكرمة صبري عن المسجد الأقصى المبارك جاء فيه ما يلي: "تدين حركة المقاومة الإسلامية "حماس" قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي إبعاد فضيلة الشيخ الدكتور عكرمة صبري عن المسجد الأقصى المبارك، وتؤكد الحركة أن سياسة العدو في إبعاد المقدسيين لن تفلح في كسر إرادة شعبنا في مواصلة الدفاع عن المسجد الأقصى المبارك والمقدسات كافة".

واختتم البيان: "نوجه التحية الخالصة لفضيلة الشيخ عكرمة صبري خطيب المسجد الأقصى المبارك الذي نعلم أن إجراءات الاحتلال بحقه أو بحق علماء القدس ورجالها ونسائها كافة لن تثنيهم عن مواصلتهم مقاومة الاحتلال واعتداءاته المتكررة بحق القدس والمقدسات، كما نوجه التحية لأهلنا المقدسيين المرابطين والمرابطات كافة دفاعاً عن القدس من دنس الغاصبين، وإن كل هذه الإجراءات لن تغير من هوية مدينة القدس الفلسطينية العربية، وستبقى عاصمة لفلسطين".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
عكرمة صبري
حيفا تفجع بوفاة الشاب بهاء تيسير حوا (32 عامًا)