أخبارNews & Politics

بلدية الناصرة: دعونا المشتركة لجلسة لدعمها
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
16

حيفا
غيوم متفرقة
16

ام الفحم
غيوم متفرقة
20

القدس
غائم جزئي
23

تل ابيب
غيوم متفرقة
23

عكا
غيوم متناثرة
16

راس الناقورة
غيوم متفرقة
16

كفر قاسم
غيوم متفرقة
23

قطاع غزة
غائم جزئي
21

ايلات
غيوم متفرقة
27
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

بلدية الناصرة: دعونا القائمة المشتركة لجلسة عمل لدعمها بالانتخابات القادمة جميعهم سيلبون الدعوة ما عدا الجبهة

سارعت بلدية الناصرة برئيسها وإدارتها دعوة كافة الاحزاب السّياسيّة التي تشكّل القائمة المشتركة للقاء

بلدية الناصرة تدعو مركبات المشتركة بأحزابها الأربعة إلى جلسة عمل وغداء يوم الأربعاء في دار البلدية وقد بعثت بالدعوة للأربعة أحزاب 


وصل بيان صادر عن بلدية الناصرة جاء فيه ما يلي: "إنطلاقا من المصلحة الوطنية للجماهير العربية واقتراب مرعد ال انتخابات البرلمانية، سارعت بلدية الناصرة برئيسها وإدارتها دعوة كافة الاحزاب السّياسيّة التي تشكّل القائمة المشتركة للقاء في دار البلدية تبلّغ فيها البلدية ورئيسها عن النية بدعم القائمة المشتركة كجسم سياسي موحد تتوق إليه جماهيرنا ولصد الهجمة اليمينية المنفلتة على شعبنا ووجودنا على أرضنا بقوانينها وممارساتها اليومية".


مرشحو القائمة المشتركة
وأضاف البيان: "هذا الدور الذي قام به رئيس بلدية الناصرة علي سلام أكثر من مرة. هذه المبادرة المسؤولة والضرورية لاقت استحسان وقبول من الجميع وحسبنا أنّها ستسجل لنا كخطوة صحيحة في الطريق الصحيح، لكننا نفاجئ برفض قبول الزيارة واللقاء في دار البلدية من قبل حزب الجبهة واشتراطهم بروط لا علاقة لها باللقاء وضرورته. بينما وافقت باقي الأحزاب على حضور اللقاء فالتّجمع الوطني والحركة الاسلامية والعربية للتغيير كلهم رحبوا وثمنوا خطوة بلدية الناصرة وعلي سلام".
وتابع البيان: "إنّنا في بدية الناصرة ما زالت يدنا ممدودة لما فيه خير لشعبنا، وإنّ في الوحدة قوّة نعي هذا جيدًا والمعركة الأخيرة للبرلمان أثبتت ذلك حين صعدت المشتركة من عشرة مقاعد إلى ثلاثة عشر مقعدًا. ما زلنا نؤمن أن المصلحة العامة لجماهيرنا العربية أثمن بكثير من الشروط الموضوعة لقبول فكرة اللقاء وإن من يقف على رأي القائمة المشتركة كان عليه أن يغلب العام على الخاص وأن يبادر على تثبيت هذه الفكرة باللقاء والسعي لتحقيقه".
واختتم البيان: "دار البلدية مفتوحة على مصراعيها لكل اولئك الطامحين لخدمة شعبهم ونيل حقوقه في العيش الكريم والمساواة والكرامة الوطنية. ونعيد ونكرّر أنّنا سنستقبل كافة الاحزاب في المشتركة التي كونت القائمة المشتركة بالرحاب ومسؤولية وسنعمل على دعم وتثبيت خطواتها لما فيه من مصلحتنا جميعًا" إلى هنا نصّ البيان.


علي سلام

إقرا ايضا في هذا السياق:

ارتفاع عدد مرضى الكورونا في كسيفة إلى 7