أخبارNews & Politics

العمل وميرتس وكحول لفان يؤيدون مُطالبة شطب يزبك
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
22

حيفا
غيوم متفرقة
22

ام الفحم
غيوم متفرقة
22

القدس
غيوم متناثرة
16

تل ابيب
غيوم متناثرة
20

عكا
غيوم متفرقة
22

راس الناقورة
غيوم متفرقة
22

كفر قاسم
غيوم متناثرة
20

قطاع غزة
غيوم قاتمة
19

ايلات
سماء صافية
22
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

حزب العمل وميرتس وكحول لفان يؤيدون مُطالبة الليكود بشطب النّائب هبة يزبك بادّعاء دعمها للإرهاب

قال رئيس حزب العمل عمير بيرتس بأنّ حزبه ينظر للانضمام إلى كاحول لفان وتأييد طلب أحزاب يسرائيل بيتينو والليكود بشطب عضو الكنيست النائب هبة يزبك


قال رئيس حزب العمل عمير بيرتس بأنّ حزبه ينظر للانضمام إلى كاحول لفان وتأييد طلب أحزاب يسرائيل بيتينو والليكود بشطب عضو الكنيست النائب هبة يزبك، أضاف بيترس: "هبة يزبك أعلنت عن دعمها للإرهاب "كما قال" من خلال تصريحاتها الدّاعمة لسمير قنطار عبر منشور لها على فيسبوك بعام 2015 حيث قالت عنه أنه شهيد" كما قال.

وتابع قائلًا: "تجرى جلسات عديدة حول هذا الموضوع، وننظر بجدّيّة للانضمام إلى الأحزاب الدّاعمة لشطب يزبك من الكنيست لأنّه من غير المقبول علينا ان نراها وهي تتعامل مع "ارهابيين" -كما ادّعى وألا يكون لدينا موقف بهذا الصّدد" كما قال.

هذا ويشار إلى أنّه قدم حزبا الليكود وحزب يسرائيل بيتينو، وبدعم من حزب "كاحول لافان"، طلبا إلى لجنة ال انتخابات المركزية، بشطب النائبة هبة يزبك، من قائمة ترشحها للانتخابات المقبلة والتي ستجرى في 2 مارس/آذار، بدعوى تضامنها مع "منفذي العمليات الفلسطينيين".

وقال رئيس كتلة "يسرائيل بيتينو" في الكنيست ونائب رئيس لجنة الانتخابات المركزية، النائب عوديد فورير:"قانون منع داعمي الارهاب من التنافس في انتخابات الكنيست وُجد بالضبط من أجل منع مرشحين مثل النائب هبة يزبك من الدخول للكنيست"، وأضاف:"من قامت بدعم الارهابيين ومنفذي العمليات علنًا لا تستطيع التمتع بنعم الديمقراطية الاسرائيلية التي تطالب هي اغتيالها. وعليه أطالب كافة أعضاء الكنيست من الأحزاب الصهيونية الانضمام لـ"يسرائيل بيتينو" من أجل تقديم طلب شطب ترشّح داعمة الارعاب يزبك"، على حدّ قوله.

هذا ومن جانبها، عقّبت النائب د. هبة يزبك بالقول:"كل الادعاءات التي عرضها "يسرائيل بيتينو" في بيانها تمّت مناقشتها ورفضها في لجنة الانتخابات المركزية وفي المحكمة العليا أيضًا". وأضافت:"الحديث يدور حول طلب يهدف لنزع الشرعية ولخدمة الحملة الانتخابية لليبرمان. سأواصل العمل من أجل العدل السياسي والمدني، ضد الاحتلال وضد العنصرية، التمييز والتحريض"، كما قالت.

كلمات دلالية
سوء الطقس يؤجل رحلة فضائية "تاريخية" مأهولة