رأي حرOpinions

تحالف حزبي العمل وميرتس/بقلم: شاكر فريد حسن
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
6

حيفا
غيوم متفرقة
13

ام الفحم
غيوم متفرقة
6

القدس
غيوم متفرقة
6

تل ابيب
غيوم متفرقة
6

عكا
غيوم متفرقة
13

راس الناقورة
سماء صافية
4

كفر قاسم
غيوم متفرقة
6

قطاع غزة
غيوم متناثرة
11

ايلات
غيوم متفرقة
8
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

تحالف حزبي العمل وميرتس/بقلم: شاكر فريد حسن

ليس خافيًا على أحد أفول نجم ما كان يعرف بمعسكر " اليسار" الاسرائيلي، فقد تلاشى اليسار الممثل بحزبي " العمل" و" ميرتس"، وخفت صوته رويدًا رويدًا، وغابت الكثير من الوجوه اليسارية التي كان لها وزنًا سياسيًا


ليس خافيًا على أحد أفول نجم ما كان يعرف بمعسكر " اليسار" الاسرائيلي، فقد تلاشى اليسار الممثل بحزبي " العمل" و" ميرتس"، وخفت صوته رويدًا رويدًا، وغابت الكثير من الوجوه اليسارية التي كان لها وزنًا سياسيًا، وكانت تطرح خيار السلام والحل السلمي على أساس دولتين لشعبين.

لقد انقرض معسكر " اليسار " الصهيوني، أمام صعود وتمدد اليمين المتطرف المتنكر لكل الاتفاقات مع الطرف الفلسطيني، وخلال السنوات الأخيرة لم يسجل هذا المسمى بـ " اليسار"، أي تأثير على مجريات الأحداث والأمور السياسية في اسرائيل، حتى أنه وقف مع اليمين ودعم موقفه بخصوص العدوان على غزة، وهذا أدى في النهاية إلى سيطرة اليمين الفاشي على سدة الحكم، وتحكمه بالمشهد السياسي الاسرائيلي.

ونتيجة ترنح وتهاوي وتواري حزب العمل والتراجع المذهل لأوساط وقوى " اليسار" في البرلمان، ما ينذر بالاندثار التام من الخريطة الحزبية الاسرائيلية، فقد جاء التحالف بين حزبي العمل وميرتس لإنقاذ نفسيهما من خطر التلاشي تمامًا وعدم القدرة على تجاوز نسبة الحسم، أكثر من انه انبعاث لليسار من جديد.

ونظرة على تركيبة هذا التحالف نجد ذوبانًا واضحًا لحركة ميرتس ، وسيطرة عمير بيرتس وحليفته اورلي ليفي، المنشقة عن حزب " اسرائيل بيتينو"، الأمر الذي يشير إلى أن هذا التحالف سيكون باهتًا سياسيًا، بإملاءات بيرتس، وليس غريبًا أن نسمع تضاربًا في التصريحات والمواقف بين أطراف هذا التحالف، خاصة ان التحالف بلا برنامج سياسي واضح.

وهذا الاتفاق بالنسبة للأوساط والمحافل الاسرائيلية التي تريد التخلص من الليكود وحلفائه وخلعهما، يشكل خطوة ايجابية، ولكن في الناحية العربية فمن المفترض أن يتراجع التأييد لصالح ميرتس، بسبب تركيبة القائمة الحزبية، وازاحة العربي عيساوي فريج الى مكان متأخر، وهذا سيصب في صالح القائمة المشتركة.

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكارهم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية رأي حر. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان: alarab@alarab.com   

إقرا ايضا في هذا السياق:

اصابة شاب من مجد الكروم باطلاق رصاص