سياحةTourism

تعرفوا على مدينة نيقوسيا القبرصية التاريخية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم قاتمة
11

حيفا
غيوم قاتمة
15

ام الفحم
غيوم قاتمة
15

القدس
غيوم متناثرة
12

تل ابيب
غيوم قاتمة
13

عكا
غيوم قاتمة
15

راس الناقورة
غيوم قاتمة
10

كفر قاسم
غيوم قاتمة
13

قطاع غزة
غائم جزئي
9

ايلات
سماء صافية
22
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

تعرفوا على مدينة نيقوسيا القبرصية التاريخية

نيقوسيا هي عاصمة قبرص وقبرص الشمالية وأكبر مدنها. تعتبر مدينة نيقوسيا العاصمة الإدارية لمنطقة نيقوسيا، كما تضم المدينة مقر الحكومة وتعتبر العاصمة الوحيدة في العالم المقسمة..


نيقوسيا هي عاصمة قبرص وقبرص الشمالية وأكبر مدنها. تعتبر مدينة نيقوسيا العاصمة الإدارية لمنطقة نيقوسيا، كما تضم المدينة مقر الحكومة وتعتبر العاصمة الوحيدة في العالم المقسمة، حيث يتبع الجزء الشمالي منها لتركيا والجزء الجنوبي لقبرص، كما ويقع مقر جامعة قبرص فيها.

 كانت نيقوسيا تعد المدينة الدولة في العصور القديمة وكانت تسمى حينئذ بليدرا أو ليدره. وقد كان ملك ليدرا، اوناساغوراس معروفا بولائه وتضحيته لاسرحدون الملك الاشوري في القرن السابع قبل الميلاد. بعد إعادة بنائها من قبل لفكوتيا، ابن بطليموس الأول في العام 300 قبل الميلاد، ظلت ليدرا الهللينية والرومانية بلدة صغيرة وغير هامة ودعيت حينها ليفكوتيا. حين وصل إليها في العام 348 ميلادي أول كاهن مسيحي يدعى تريفيليوس، كانت تلك البلدة تسمى حينها ليفكوسيا أو ليدرا.

منذ القرن العاشر الميلادي، ونتيجة لازدياد أهمية المدينة التي ظلت تسمى ليفكوسيا في ذلك الوقت، أصبحت ليفكوسيا عاصمة الجزيرة، وزادت أهميتها نتيجة للأخطار التي شكلتها للمن الساحلية الأخرى في الجزيرة مثل بافوس وسالاميس والتي نزح أهلها إلى ليفكوسيا.

وكانت هذه المنطقة قد تم حكمها من قبل ملوك قبرص اللوسينيون منذ العام 1192، ثم وقعت تحت السيطرة البندقية في العام 1489، ووقعت تحت السيطرة العثمانية في العام 1571، وقد صارت حينها معروفة بالشارع التجاري الذي يحمل نفس الاسم.

وكان تعبير نيقوسيا قد تم استعماله للمرة الأولى مع وصول الملوك اللوسينيين. وقد كان الفاتحون الفرنجة غير مهتمين أو غير واعين للتسمية لهذه المدينة، حيث كانت تسمى نيقوسيا بدلا من ليفكوسيا، وهكذا قد تم إعتماد تسمية نيقوسيا للمرة الأولى. وفي عهد الفرنجة، شهدت نيقوسيا نهضة ثقافية، وقد تم بناء الكثير من الصروح والقصور والكنائس والكاتدرائيات خلال القرنين الخامس عشر والسادس عشر الميلادي.

إقرا ايضا في هذا السياق:

وفاة رجلين (91 و84 عاما) يرفع حصيلة وفيات الكورونا