كوكتيلCocktail

ألعاب الفيديو تسبب مأساة بمدرسة مكسيكية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم قاتمة
16

حيفا
غيوم قاتمة
16

ام الفحم
غيوم متفرقة
16

القدس
غيوم متفرقة
13

تل ابيب
غيوم متفرقة
14

عكا
غيوم قاتمة
16

راس الناقورة
غيوم قاتمة
16

كفر قاسم
غيوم متفرقة
14

قطاع غزة
غيوم متناثرة
12

ايلات
سماء صافية
19
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

ألعاب الفيديو تسبب مأساة بمدرسة مكسيكية

دخل صبي (11 عامًا) إلى مدرسة في شمال المكسيك وهو مسلح بمسدسين، وقتل معلمة وأصاب 6 آخرين قبل أن ينتحر


في حادثة مروعة وخطيرة، دخل صبي (11 عامًا) إلى مدرسة في شمال المكسيك وهو مسلح بمسدسين، وقتل معلمة وأصاب 6 آخرين على الأقل قبل أن ينتحر، وأشار كسؤولون محليون إلى أن الصبي ربما كان تحت تأثير ألعاب الفيديو العنيفة.


صورة توضيحية

وصرّح رئيس بلدية توريون بشمال المكسيك، خورجي زيرمينو، بالقول إن الصبي قتل بالرصاص معلمة ثم انتحر بإطلاق النار على نفسه في مدرسة خاصة صباح الجمعة، مضيفا أن 5 طلاب على الأقل ومعلما آخر أصيبوا في إطلاق النار. وقال زيرمينو لقناة تلفزيون محلية "إنها مأساة. من المحزن جدا جدا أن يأتي صبي يبلغ من العمر 11 عاما إلى المدرسة مسلحا بمسدسين".

من جانبه، قال حاكم ولاية كواهويلا، التي تقع بها مدينة توريون، ميغيل ريكيلم، في مؤتمر صحفي إن الصبي الذي توفيت والدته قبل عدة سنوات لم يكن يعاني من أي مشكلات في المدرسة. وأضاف "كان سلوكه جيدا لكنه أبلغ عددا من زملائه بأن اليوم هو اليوم المنتظر. وما يمكن أن نلاحظه هو أن الصبي وقع تحت تأثير ألعاب الفيديو".

إقرا ايضا في هذا السياق:

الحجاجرة: شجار بين عائلتين واصابات