منبر العربHyde Park

نور يبحث عن نافذة| يوسف حمدان
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
ضباب
11

حيفا
ضباب
12

ام الفحم
ضباب
12

القدس
مطر خفيف
10

تل ابيب
غيوم متناثرة
10

عكا
ضباب
12

راس الناقورة
ضباب
11

كفر قاسم
غيوم متناثرة
10

قطاع غزة
مطر خفيف
9

ايلات
غائم جزئي
11
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

نور يبحث عن نافذة| يوسف حمدان

حزنتُ عندما تحَجّب القمرْ سألتُ غيمةً حزينةً: ماذا جرى؟


حزنتُ عندما تحَجّب القمرْ
سألتُ غيمةً حزينةً:
ماذا جرى؟
قالت وعينُها تُخَبئُ المَطرْ
لا تسأل السّماءَ..
اسأل الأرضَ التي يسودُها البَشرْ..
في الأرضِ
عُدتُ أحتمي بظلِّ سروةٍ مُكابرةْ
علامَ الحزنُ – قلتُ حائراً..
قالتْ:
رأيتُ نجمةً صغيرةً.. فقيرةً تموتُ
بعد أن زُفَّتْ إلى شهابٍ ساقطٍ
وكانت دون سن العاشرةْ..
سألتُ صخرةً عتيقةً تَسلَّقت
على أكتافها الأقوامُ والحِقبْ..
ظلَّت هُنا رقيبةً..
في الليلِ والنهارِ ساهرةْ:
هل شاهدت عيناكِ
كيف تُزهرُ الضياءُ
في مسالك الأمم؟
قالت بصوتٍ صارمٍ كأنه الغَضبْ:
الشمسُ لا ترى جِرمَ الفضاءِ
إلا حينما يجوبُ جوَّ الأرضِ نَيْزَكاً
كأنه الشِهابْ..
الشمسُ لا ترى نورَ النُجومِ والزُهورِ
إلا حينما تكونُ سافرةْ.

نيويورك

 موقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكاركم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية منبر العرب. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان:alarab@alarab.com    

إقرا ايضا في هذا السياق:

الملك سلمان في اتصال مع عباس: فلسطين قضيتنا