أخبارNews & Politics

عام 2019 يسجل ارتفاعا بعدد قتلى حوادث العمل
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب

من المسؤول ؟! عام 2019 يسجل ارتفاعا بنسبة 20% في عدد قتلى حوادث العمل

سجلت نسبة القتلى في حوادث العمل في إسرائيل في العام 2019 ارتفاعا ملحوظا بلغت نسبته 20% تقريبا خصوصًا في فرع البناء، حيث كان عدد قتلى حوادث العمل في عام 2018، 70 قتيلا منهم 38 قتيلا في فرع البناء.

سامر خلايلة مدير مكتب الهستدروت في سخنين :

للأسف الشديد هذه الأرقام والمعطيات صحيحة، فعلى الرغم من تسليط الضوء على هذه الظاهرة في السنوات الأخيرة الا ان نسب قتلى حوادث العمل في ارتفاع مستمر 

قامت الهستدروت قبيل نهاية العام الماضي برفع وتيرة النضال من اجل تقليل حوادث العمل ، وهددت في حينه بالاضراب العام والشامل في القطاع العام ، وعليه تم عقد اجتماع بين ممثلي وزارة العمل والهستدروت وتم في حينه الاتفاق على تنفيذ 14 بندا من شانها زيادة الرقابة على ورشات العمل وتشديد العقوبات على المقاولين المخالفين ، ولكن للأسف الشديد لم يتم تنفيذ بنواد الاتفاق بالكامل ، بل تم تنفيذ 5 بنود منها فقط وذلك لمبررات بيروقراطية وبسبب عدم الاستقرار السياسي في إسرائيل
بحسب الاحصائيات فان غالبية حوادث العمل تقع نتيجة السقوط من ارتفاع وذلك بسبب السقايل في ورشات البناء والتي لا تتطابق مع المعايير الأوروبية ، حيث انه للأسف الشديد هذه المعايير غير ملزمة للمقاولين المنفذين في ورشات البناء ، أي انها غير ملزمة لجمهور الهدف بينما تلزم المؤجر او البائع فقط 


سجلت نسبة القتلى في حوادث العمل في إسرائيل في العام 2019 ارتفاعا ملحوظا بلغت نسبته 20% تقريبا خصوصًا في فرع البناء، حيث كان عدد قتلى حوادث العمل في عام 2018، 70 قتيلا منهم 38 قتيلا في فرع البناء، أما في العام 2019 فقد بلغ عدد قتلى حوادث العمل 88 قتيلا منهم 47 قتيل في فرع البناء.


سامكر خلايلة 
يشار الى ان العام 2019 شهد ارتفاعا بنسبة 20% في عدد القتلى في حوادث العمل بفرع البناء مقارنة بالفترة الموازية من السنة الماضية ، في حيث اشارت التقارير الى ان 70% من حوادث العمل وقعت نتيجة سقوط عن ارتفاع .
سامر خلايلة، مدير مكتب الهستدروت في سخنين ، قال من جانبه :" للأسف الشديد هذه الأرقام والمعطيات صحيحة ، فعلى الرغم من تسليط الضوء على هذه الظاهرة في السنوات الأخيرة الا ان نسب قتلى حوادث العمل في ارتفاع مستمر ". وتابع :" قامت الهستدروت قبيل نهاية العام الماضي برفع وتيرة النضال من اجل تقليل حوادث العمل ، وهددت في حينه بالاضراب العام والشامل في القطاع العام ، وعليه تم عقد اجتماع بين ممثلي وزارة العمل والهستدروت وتم في حينه الاتفاق على تنفيذ 14 بندا من شانها زيادة الرقابة على ورشات العمل وتشديد العقوبات على المقاولين المخالفين ، ولكن للأسف الشديد لم يتم تنفيذ بنواد الاتفاق بالكامل ، بل تم تنفيذ 5 بنود منها فقط وذلك لمبررات بيروقراطية وبسبب عدم الاستقرار السياسي في إسرائيل".
وأضاف خلايلة :" بحسب الاحصائيات فان غالبية حوادث العمل تقع نتيجة السقوط من ارتفاع وذلك بسبب السقايل في ورشات البناء والتي لا تتطابق مع المعايير الأوروبية ، حيث انه للأسف الشديد هذه المعايير غير ملزمة للمقاولين المنفذين في ورشات البناء ، أي انها غير ملزمة لجمهور الهدف بينما تلزم المؤجر او البائع فقط ".
وزاد خلايلة :" هنالك عدة عوامل أخرى لازدياد نسبة قتلى حوادث العمل في إسرائيل منها غياب الرقابة من قبل وزارة العمل والتي لا تقوم بتغيل عدد مراقبين كاف على ورشات العمل ، إضافة الى اهمال المقاولين في التشديد على استعمال العمال لوسائل الوقاية والحماية ، اضف الى ذلك غياب الارشاد والتوعية ، وفي النهاية اهمال العمال والاستهتار بارواحهم ومستقبلهم .. ولهم أقول حافظوا على أنفسكم وعودوا الى بيوتكم سالمين فهنالك عائلة بانتظاركم ".

إقرا ايضا في هذا السياق:

يافة الناصرة: اعتقال مشتبه بحيازة سلاح