أخبارNews & Politics

عائلة من عرابة: ابننا تعرض للتهديد بسكين داخل المدرسة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
20

حيفا
غائم جزئي
20

ام الفحم
غائم جزئي
20

القدس
غائم جزئي
18

تل ابيب
غائم جزئي
18

عكا
غائم جزئي
20

راس الناقورة
غائم جزئي
20

كفر قاسم
غائم جزئي
18

قطاع غزة
غيوم متناثرة
19

ايلات
سماء صافية
27
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

عائلة من عرابة: ابننا تعرض للتهديد بسكين داخل المدرسة.. المعارف: ننظر للإدعاءات بمنتهى الخطورة

قدمت عائلة من بلدة عرابة شكوى في شرطة مسجاف، ذلك بعد أن تعرض إبنها القاصر للتهديد بالسكين داخل مراحيض إحدى المدارس، من قِبل عدد من الطلاب، كما جاء في الشكوى.

والد من عرابة: 

قبل أيام تعرض ابني لحدث خطير، حيث أقدمت مجموعة من الطلاب على التحدث معه بطريقة همجية وعنيفة

قال لي ابني بأنه تعرض للتهديد، وقام أحد الطلاب بإشهار سكين في وجهه، وفي اللحظات الأخيرة حضر حارس المدرسة بعد ملاحظته تحركات غريبة تحدث عند منطقة المراحيض، وقام بإخراجهم من داخل المراحيض وتفريقهم

شعر ابني بخطر كبير على حياته، وتوجه لأحد المعلمين للتدخل ومعالجة القضية، لكن دون جدوى، وأصيب ابني بحالة نفسية سيئة، ووصلت به الحالة الى الخوف من العودة الى مقاعد الدراسة

بعد تقديم الشكوى وتوجهكم الى الشرطة بدأنا نرى تحركات بالقضية، بينما قبل ذلك كان إستهتار من قِبل الشرطة وإدارة المدرسة، ونأمل أن نرى نتائج في هذه التحقيقات وأستنكر التصرفات الخطيرة

تعقيب الشرطة:

الشرطة لا تعطي معلومات عن تحقيقات جارية، لكن شرطة اسرائيل بواسطة قسم التحقيقات مع القاصرين يقومون بخطوات جدية ومهنية
 
تعقيب وزارة التربية والتعليم
وزارة التربية والتعليم تنظر الى الإدعاءات بمنتهى الخطورة، ويتعامل مع القضية على محمل الجد. الموضوع قيد الفحص بواسطة الوزارة وتحقيقات الشرطة


قدمت عائلة من بلدة عرابة شكوى في شرطة مسجاف، ذلك بعد أن تعرض إبنها القاصر للتهديد بالسكين داخل مراحيض إحدى المدارس، من قِبل عدد من الطلاب، كما جاء في الشكوى.

وفي حديث خاص لمراسلتنا مع والد الفتى القاصر، قال لنا: "قبل أيام تعرض ابني لحدث خطير، حيث أقدمت مجموعة من الطلاب على التحدث معه بطريقة همجية وعنيفة، متهمين إياه بنقل حديث عنهم، وقد طلبوا منه الحضور الى المراحيض، حيث دخل الى هناك اربعة طلاب، وبقيت مجموعة أخرى من الطلاب في الخارج"، وتابع حديثه قائلا: "قال لي ابني بأنه تعرض للتهديد، وقام أحد الطلاب بإشهار سكين في وجهه، وفي اللحظات الأخيرة حضر حارس المدرسة بعد ملاحظته تحركات غريبة تحدث عند منطقة المراحيض، وقام بإخراجهم من داخل المراحيض وتفريقهم".

وتابع الوالد: "شعر إبني بخطر كبير على حياته، وتوجه لأحد المعلمين للتدخل ومعالجة القضية، لكن دون جدوى، وأصيب ابني بحالة نفسية سيئة، ووصلت به الحالة الى الخوف من العودة الى مقاعد الدراسة، حيث إنّ تهديده بالسكين له أبعاد خطيرة جدًا، وخاصة أن حوادث كثيرة حصلت داخل عدة مدارس وإنتهت بإصابات خطيرة وأخرى وصلت الى القتل، ونذكر منها الطالبة تائير زادة، طالبة في الضفت الثامن، التي قتلت داخل حمام المدرسة في "نوفي جولان" ".

وواصل الأب حديثه: "الغريب في الأمر أنه عندما قدمنا شكوى في الشرطة، رفض أحد المحققين إستقبالنا، ثم طلب من شرطي آخر كتابة الشكوى، وبعد أن أنهينا لم يسلمنا المحقق ورقة لإثبات التحقيق ورقم الملف، وشعرنا بأن هنالك تلاعب ما، من أجل عدم إثارة القضية، وفي اليوم الثاني عدنا الى الشرطة، وإدعت الأخيرة بأنّه كان هنالك خلل تقني الذي بسببه لم يتم تسليمنا ورقة إثبات التحقيق، وقدمنا شكوى أخرى معادة، وحصلنا على رقم الملف والمستند المطلوب، وفقط بعد تقديم الشكوى وتوجهكم الى الشرطة بدأنا نرى تحركات بالقضية، بينما قبل ذلك كان إستهتار من قِبل الشرطة وإدارة المدرسة، ونأمل أن نرى نتائج في هذه التحقيقات وأستنكر التصرفات الخطيرة".

تعقيب الشرطة
وجاء في تعقيب الشرطة: "المشتكي وصل الى محطة الشرطة وتم قبول شكوته، وبسبب خلل تقني طلب منه الحضور من أجل إستلام مستند إثبات الشكوى، واقترح عليه إرسال المستند لبيته".
ثم جاء في التعقيب: "الشرطة لا تعطي معلومات عن تحقيقات جارية، لكن شرطة اسرائيل بواسطة قسم التحقيقات مع القاصرين يقومون بخطوات جدية ومهنية، بما فيهم المشتبه بهم،  وتستخدم كل الوسائل المتاحة أمامها من أجل معاقبة الضالعين والتواصل للتحقيقات الصحيحة".
 
تعقيب وزارة التربية والتعليم
وجاء تعقيب من وزارة التربية والتعليم: "وزارة التربية والتعليم تنظر الى الإدعاءات بمنتهى الخطورة، ويتعامل مع القضية على محمل الجد. الموضوع قيد الفحص بواسطة الوزارة وتحقيقات الشرطة".

إقرا ايضا في هذا السياق:

فتى (12 عامًا).. أصغر مصاب بكورونا في رمبام