أخبارNews & Politics

وادي سلامة تشيع ابنها الشاب مجد سواعد
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

وادي سلامة تشيع ابنها الشاب مجد سواعد بعد مصرعه في السيول قرب البلدة

وصلت وفود المشييعين الى بيت العائلة لتقديم واجب العزاء، لا سيما ان العائلة فقدت ابنا اخر لها في حادث طرق وقع عام 2012


شيّع أهالي بلدة وادي سلامة، مساء اليوم الخميس، جثمان الشاب مجد سواعد (27 عاما) الذي لقي مصرعه، عندما جرفته السيول عندما خرج من بيته صباح اليوم لإغلاق بوابة المواشي التي يشرف على تربيتها.


صور من تشييع الجثمان

ووصلت وفود المشييعين الى بيت العائلة لتقديم واجب العزاء، لا سيما ان العائلة فقدت ابنا اخر لها في حادث طرق وقع في عام 2012 في شارع 805، بين اربع سيارات ، وتوفي فيه محمد سواعد (21 عاما) شقيق مجد، وقريباتهما الشقيقتين الشابتين ايفان وشيرين سواعد.

يذكر أنّ مجد متزوج واب لطفلة واحدة، خرج في ساعات الصباح المبكرة ليطعم المواشي التي يشرف على تربيتها، ويتفقدها ولإغلاق باب المزرعة، لكنه لم يعد، وبعد ان لاحظت عائلة بانه تأخر توجهت الى المكان ولم تعثر عليه بينما مركبته كانت في المكان، عندها علمت العائلة بأنه قد جرفته السيول، ولاحقا عثر عليه جثة هامدة.


المرحوم الشاب مجد سواعد

إقرا ايضا في هذا السياق: