أخبارNews & Politics

بئر السبع: المركزية تستهجن قرارا للصلح
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

بئر السبع: المحكمة المركزية تستهجن قرارا لمحكمة الصلح برّأت شرطيًّا اعتدى على مواطن عربي


انتقد طاقم من ثلاثة قضاة قرارا عنصريا لمحكمة الصلح في بئر السبع، تمّ خلاله تبرئة شرطي اعتدى على مواطن عربي من قرية الزرنوق غير المعترف بها في النقب ، لتسويغها القرار أنها لا تصدّق السائق بأن "هناك ظاهرة لرشق ال سيارات بالزجاجات" في شوارع النقب.

وقد قبلت المحكمة المركزية بمدينة بئر السبع على استئناف قدمه قسم التحقيق مع رجال الشرطة (ماحاش)، وأدانت اليوم الخميس شرطي حرس الحدود (31 عاما)، بالاعتداء على السائق سيف أبو قويدر (26 عاما)، من قرية الزرنوق غير المعترف بها، قبل عامين ونصف، وذلك لأنه تجاوزه على شارع رقم 6.
وقعت الحادثة يوم 17 يونيو/تموز 2017، أثناء القيادة على الطريق 6 بالقرب من مفرق بيت كاما شمالي مدينة رهط، حيث تجاوز المشتكي العربي الشرطي بسيارته، ثم أخرج يده من شباكها ممسكًا بزجاجة ماء. وقال الشرطي إنه اعتقد أنّه كان ينوي إلقاء الزجاجة عليه، فاعترض طريقه، ثم خرج الشرطي من ال سيارة وشتم مقدم الشكوى. ووفقا للائحة الاتهام، عندما طلب السائق العربي مغادرة المكان، صفعه الشرطي على وجهه وعنقه ورشه بالغاز المسيّل للدموع.
وكانت محكمة الصلح في بئر السبع برأت رجل الشرطة، إلا أنّ "ماحاش" استأنف على القرار، الذي تمّ تداوله أمام هيئة القضاة إلياهو بيتان، ياعيل راز-ليفي وجيلات شاليف من محكمة بئر السبع المركزية، حيث قبلوا الطعن الذي تقدم به قسم التحقيق مع رجال الشرطة.
وقالت المحامية ليئات يونيان، من "ماحاش" بأن الأدلة الموضوعية المتاحة في القضية تؤدي إلى استنتاج بأن مقدم الشكوى أصيب نتيجة رشّه بالغاز. ومن ناحية أخرى، ادعى محامي الشرطي، أرما تامير، أنّ السائق غير صادق، وقال "لقد أضاف أكاذيب على أكاذيب منذ البداية وحتى شهادته في المحكمة".
وقد أدانت المحكمة المركزية الشرطي مؤكدة أن "تسلسل الأحداث الموصوفة، بناءً على أدلة موضوعية، يشكل قرائن واضحة تثبت بشكل مقنع أن صاحب الشكوى تعرض للهجوم بالغاز. وكانت محكمة الصلح على علم بالأدلة ولكنها سوغتها على أنها غير مقبولة، وأنها ناتجة عن سلوك صاحب الشكوى، والذي لا أساس له من الصحة، علما أنه كان واضحا منذ بداية الشكوى المقدمة".
وانتقد القضاة تسويغ محكمة الصلح لتصرفات الشرطي بأنها "ناتجة عن ظاهرة إلقاء زجاجات المشروبات على السيارات أثناء السفر، خاصة في شوارع النقب، وذلك لتفسير سلوك الشرطي".
وقضت المحكمة بإعادة القضية إلى محكمة الصلح لسماع دفاع الطرفين للعقوبة والحكم.

السائق: "لن أتصالح مع شرطي عنصري. سأقاضيه ليتعلم درسا"

وقال أبو قويدر لمراسل "كل العرب": "أرادت محكمة الصلح أن اتصالح مع رجل الشرطة، ولكنني رفضت. لقد قام برشي بالغاز وأخرج مسدسه وهددني وبعد اصابتي تركني نحو الساعة 23:00 ليلا في وسط شارع رقم 6. قمت باستدعاء الشرطة وطاقم إسعاف مكثف نقلني للعلاج في مستشفى كبلان في رحوفوت في حينه. لن اتصالح مع شرطي عنصري قام بالتصرف معي بهذه الطريقة فقط لأنني عربي. سأستمر في متابعة هذا الملف وسأقدم دعوى تعويض ضده، لكي لا يتصرف مرة أخرى بهذه الطريقة ضد العرب".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
بئر السبع