أخبارNews & Politics

الحية: نتنياهو يعرف ثمن الاقتراب من غزة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
15

حيفا
غيوم متفرقة
15

ام الفحم
غيوم متفرقة
15

القدس
غيوم متفرقة
15

تل ابيب
غيوم متفرقة
15

عكا
غيوم متفرقة
15

راس الناقورة
غيوم متناثرة
14

كفر قاسم
غيوم متفرقة
15

قطاع غزة
مطر خفيف
14

ايلات
غائم جزئي
18
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

الحية: نتنياهو يعرف ثمن الاقتراب من غزة والعدوان لن يكون نزهة

أكد خليل الحية عضو المكتب السياسي لحركة حماس مساء الأربعاء، أن حركته لا تتمنى المواجهة العسكرية مع الاحتلال الإسرائيلي، مستدركا : "لكننا قادرون على الدفاع عن شعبنا بقوة ورجولة".


أكد خليل الحية عضو المكتب السياسي لحركة " حماس " مساء الأربعاء، أن حركته لا تتمنى المواجهة العسكرية مع الاحتلال الإسرائيلي، مستدركا : "لكننا قادرون على الدفاع عن شعبنا بقوة ورجولة".

وقال الحية في تصريحات عبر قناة الأقصى : "الحرب مع غزة أو العدوان عليها لن يكون نزهة، وسندافع عن شعبنا ولن نكون لقمة صائغة ل نتنياهو أو غيره".وأضاف : "نتنياهو وقادته العسكريون والأمنيون يعرفون ثمن الاقتراب من غزة (...) إذا ما اقتربوا منها، فإن غزة تحرق من تمتد يده إليها".

 جولة هنية

وتطرق الحية إلى زيارة إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إلى القاهرة وجولته الخارجية. وقال إن "وفد الحركة برئاسة هنية ناقش مع المسؤولين في مصر الدور المصري في اجتراح المعادلات لدعم الشعب الفلسطيني".وأضاف: تحدثنا عن تفاهمات كسر الحصار، ومدى التزام الاحتلال بها، وخاصة كف يد الاحتلال عن إطلاق الرصاص على المدنيين المشاركين في مسيرات العودة.

وذكر أن وفد حركته تباحث مع المسؤولين المصريين حول ما يدور في المنطقة، ومآلات صفقة القرن .ولفت إلى أن الصعاب أمام زيارة هنية إلى الخارج ذُللت، موجها الشكر إلى مصر لتذليل الصعاب وإزالة العقبات أمام خروجه.وتابع: اليوم هنية بين شعبه وإخوانه في الشتات ودولنا العربية والإسلامية، مشيرا إلى أن هنية يقود حماس من موقعه إن كان في غزة أو في كل موقع تقع أقدامه.وفي موضوع آخر، كشف الحية أن حركة حماس ستشارك في مؤتمر قمة "كوالالمبور" بوفد رفيع المستوى من أعضاء المكتب السياسي، منوها إلى انشغال رئيس الحركة بالوقت الحالي.وأشار إلى أن حركته حريصة على زيارة كل الدول التي يكمن أن تقدم دعماً للشعب الفلسطيني

العلاقة مع الجهاد الإسلامي

وفي ملف آخر، أكد الحية أن حركته اجتمعت مع حركة الجهاد الإسلامي داخل غزة وخارجها، متمنيا أن تتقدم العلاقات بينهما إلى الأمام.وأوضح الحية أنه تم الحديث مطولا بين حماس والجهاد عن تطوير العلاقة بين الحركتين، وسبل تطوير مسيرات العودة، والغرفة المشتركة.وقال : "حوارنا مع الجهاد الإسلامي جرى في جو من الأخوة، ونطمئن محبي المقاومة أن العلاقة راسخة وثابتة وتعمقت أكثر وأكثر".

الهدنة طويلة الأمد

وفي سياق منفصل، أكد الحية أن "الأخبار عن هدنة طويلة الأمد مع الاحتلال عارية عن الصحة"، معتبرا أن هناك "بعض الجهات الفلسطينية وغير الفلسطينية تصر على تزييف الحقائق والإساءة للمقاومة الفلسطينية بطرق متعددة". الأخبار عن هدنة طويلة الأمد هي عارية عن الصحة.وقال الحية إن "إثارة هذا الموضوع هو محاولة للإساءة للمقاومة، أو أحد أكاذيب نتنياهو في إطار صراعه الانتخابي، أو تغطية على أمور أخرى"، لافتا إلى أن "حماس عوّدت الفصائل على الشفافية والشراكة".وأضاف نائب رئيس حركة حماس في قطاع غزة : "نحن لا نخفي أيًا من حواراتنا مع الأطراف كافة، ونعرضها على الكل الوطني"، مبينا أن "قضايا الهدنة الشاملة يفصل فيها فصائل العمل الوطني، وإذا طرحت علينا ستكون الفصائل أول من تعلم منا وسنناقشها معا".

ال انتخابات

وبخصوص الانتخابات، ذكر الحية أن حماس إزالة كل العقبات أمامها بالمرونة، وقالت إنها لن تكون عقبة أمامها، موضحا أن الانتخابات رافعة للمشروع الوطني في وجه التحديات، ويمكنها أن تبدد حالة الانقسام.وقال: الانتخابات يمكنها أن تشكل بوابة للتوحد في وجه التحديات الإسرائيلية والأمريكية التي تحاول شطب القضية الفلسطينية.وأضاف القيادي في حماس: عملنا ما علينا، وننتظر موافقة أبو مازن (الرئيس محمود عباس ) ومرسومه الرئاسي لإجراء الانتخابات، ولا نتفهم حالة التلكؤ.

كلمات دلالية
اتّهام والد وابنه من عارة بإطلاق نار وابتزاز