اسواق العربEconomy

صحفيون وإعلاميون عرب في لقاء خاص مع إدارة بنك مركنتيل
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
7

حيفا
غيوم متفرقة
13

ام الفحم
غيوم متفرقة
9

القدس
غيوم متفرقة
7

تل ابيب
غيوم متفرقة
7

عكا
غيوم متفرقة
13

راس الناقورة
سماء صافية
5

كفر قاسم
غيوم متفرقة
7

قطاع غزة
سماء صافية
6

ايلات
غيوم متناثرة
12
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

صحفيون وإعلاميون عرب في لقاء خاص مع إدارة بنك مركنتيل

بحضور نخبة من الإعلاميين والصحافيين العرب، عقد مؤتمر صحفي في مكاتب بنك مركنتيل في تل أبيب، بمشاركة السّادة: مدير عام بنك مركنتيل، شوكي بورشطاين، مساعد مدير عام بنك مركنتيل ومدير منطقة الناصرة


بحضور نخبة من الإعلاميين والصحافيين العرب، عقد مؤتمر صحفي في مكاتب بنك مركنتيل في تل أبيب، بمشاركة السّادة: مدير عام بنك مركنتيل، شوكي بورشطاين، مساعد أول للمدير العام لبنك مركنتيل ومدير منطقة الناصرة ، رياض دبيني، مساعد المدير العام ومدير منطقة عكّا، عوني أبو سالم، مساعد أول للمدير العام ومدير قسم التسويق وتطوير الأعمال في مركنتيل، تومر پيرچ، نائب المدير العام ومدير قسم الصيرفة الخصوصية في بنك مركنتيل، دودي ميمون، نائب المدير العام ورئيس القسم المالي في بنك مركنتيل، تسيون بيكر، نائب المدير العام ومدير القسم التجاري في بنك مركنتيل، أمير كليفنوڨ، مدير الإعلانات، عوفر رفيف، مدير التسويق للمجتمع العربي، ماجد قرارة، ومديرة العلاقات العامة والناطقة بلسان البنك، أوسنات كيرن.
وخلال المؤتمر تطرّق مدير عام بنك مركنتيل شوكي بورشطاين، الى عملية استكمال دمج بنك مونيتسيپال بنك داكسيا سابقًا (من مجموعة داكسيا الفرنسية)، مع بنك مركنتيل، والذي كان ماركة رائدة ومميّزة في مجال النشاط المصرفي مع السلطات ال محلية والقطاع العام في البلاد. وقال: "نفخر ونعتز باختيارنا من قبل أصحاب الأسهم في بنك مونيتسيپال ليندمج معنا، ونعتبر هذا الدمج خطوة رائعة في مسيرة مركنتيل في هذه الفترة تحديدًا، حيث احتفل بنك مركنتيل بمرور 100 عام على تأسيسه وبدأ في الـ100 عام القادمة. لا شك بأن هذا الدمج بين البنكين يمثّل قيمة كبيرة في عالم الصيرفة المليء بالتحديات والمنافسة. يشكّل الدمج استمرارًا رائعًا لنشاطنا في الأوساط والمجتمعات التي نعمل بها. كما أنها فرصة سعيدة لنستقبل الموظفين والزبائن من بنك مونيتسيپال: السلطات المحلية، الإتحادات البلدية، عاملوها وسكّانها. كوننا بنكًا مجتمعيًا فعّالًا في نشاطات المجتمع، نرى بهذا الدمج رافعة لتطوير ودعم الفرد والمجتمع في السلطات المحلية. بالتوفيق ونحو المزيد من العطاء".
وتحدث أيضًا عن أنّ بنك مركنتيل هو من المشغلين الكبار في المجتمع العربي، وقال إننا خلافا لغيرنا من البنوك الأخرى، لم نقم بإغلاق فروع للبنك بل نفحص إمكانيّة فتح فروع جديدة حيث قررنا أن نسلك في طريق الخدمات الديجيتالية الى جانب المعاملة الشخصية وجهًا لوجه إذ اخترنا الطريق التي توفر الاحترام للزبائن، كبارًا كانوا أم شبانًا، وهو عبارة عن علاقة شخصية بين الموظف الذي يمثل البنك وبين الزبون.

علاقة وطيدة مع المجتمع العربي
من جانبه، قال رياض دبيني، مساعد مدير عام بنك مركنتيل ومدير منطقة الناصرة، إنّ "العلاقة الوطيدة بين بنك مركنتيل والمجتمع العربي هي علاقة متبادلة"، مشددًا على أن "البنك يتمتّع بعلاقة خاصة ومميزة للغاية مع المجالس المحلية والبلديات في المجتمع العربي بما في ذلك أيضًا شركات اتحاد المياه، إذ أن العلاقة مع السلطات المحلية والبلديات لا تقتصر على المناسبات الخاصة وإنما هي أعمق من ذلك بكثير" داعيًا الحضور لزيارة المناطق الصناعية في البلدات العربية ليكونوا شهودًا على تطورّها، لا سيّما وأن بنك مركنتيل يعرض برنامجا خاصا وفق احتياحات البلدة لتتطور وتكبر وكل ذلك بالتعاون مع المجلس المحلي والبلدية ونحن نرى النتائج ونلمسها على أرض الواقع".
وتابع رياض دبيني: "بنك مركنتيل هو عائلة، وعلاقتنا بُنيت مع السلطات المحلية يدًا بيد وبعد كل انتخابات ، كنا نقوم بزيارة الرؤساء المنتخبين لتقديم التهاني لهم، ولا أبالغ إن قلت اننا نقوم بزيارة غالبية رؤساء السلطات المحلية العرب المنتخبين للاستمرار معًا. العلاقة مع البلديات والسلطات المحلية متبادلة وهذا ليس فقط في ولا تحصر فقط في النشاط التجاري واليومي".

شعارنا هو العطاء
بدوره، قال عوني أبو سالم، مساعد المدير العام ومدير منطقة عكّا: "نحن مصرفيون ولكننا أيضًا نبذل جهدًا للحفاظ على العلاقة مع المجتمع العربي وتعزيز مكانته. شعارنا هو العطاء وهو ما يمكننا لمسه من خلال برامحنا العديدة والمتنوعة، ومنها على سبيل المثال لا الحصر: مشروع "هزنيك مركنتيل" الذي ختم هذا العام السنة الـ12 لإقامته على التوالي، ووزعت فيه 100 منحة قيمة كلّ منها 5 آلاف شيكل لطلاب أكاديميين عرب، هذا بالإضافة الى مشروع "حاسوب لكل ولد" بالتعاون مع السلطات المحلية، ومشروع "درس آخر" والذي يقوم فيه مندوبون من قبل البنك بتمرير حصص تدريسية في الاقتصاد.وأضاف أبو سالم: "نحن موجودون في كل البرامج الهامّة في المجتمع العربي. نقوم بتوزيع طرود غذائية في شهر رمضان المبارك. أشعر بفخر واعتزاز وبفرح شديد من هذا العطاء الهام الذي يعود بالفائدة على أبناء مجتمعنا. هذا الى جانب دعم النساء ومشروع التمكين الاقتصادي للنساء، كما نقوم بدعم الرياضيين ومن بينهم بطلة إسرائيل في القفز العالي، الشابة حنين نصار من عرابة وغيرها".
لغة تسويقية جديدة
وقال دودي ميمون، نائب المدير العام ومدير قسم الصيرفة الخصوصية في بنك مركنتيل: "المجتمع العربي مهم بالنسبة لنا من الناحية الاقتصادية إلى جانب العلاقة الشخصية وكيفية التعامل، إذ أننا سريعا ما نجيب على توجهات الجمهور، ولدينا تطبيق سهل جدا للاستخدام ويوفر على الزبون الوصول الى الفرع، ومع هذا بإمكانه أيضًا الوصول الى أحد فروع البنك لتلقي خدمة إنسانية. إننا نقدم للزبون الخصوصي أدوات تناسبه وفق احتياجاته، مثلًا: تمويل قسط الدراسة لطلاب أكاديميين، قروض في المناسبات والأعياد ومنتجات أخرى، بالإضافة الى تدريب وتأهيل موظفينا وصقلهم مهنيًا ليقدموا خدمة بجودة عالية وبامتياز لتكون المحادثة بين الموظف والزبون مهنية ووفق احتياجات الزبون". وتطرق الى نتائج وكالة المصالح الصغيرة والمتوسطة في وزارة الاقتصاد والصناعة التي نشرت مؤخرا نتائج مؤشر ودّية البنوك للمصالح الصغيرة والمتوسطة للنصف الأول من 2019، حيث يتبيّن منها أن بنك مركنتيل يتربّع بالصدارة. وتطرق الى أن من يتجوّل في المدن والبلدات العربية في هذه الفترة ينكشف إلى اللغة التسويقية الجديدة لبنك مركنتيل والتي تضع نصب أعينها التميّز في الخدمة والمهنيّة.

خدمة بامتياز
تومير پيرچ، مساعد أول للمدير العام ومدير قسم التسويق وتطوير الأعمال في مركنتيل، قال: "نحن في بنك مركنتيل على قناعة تامّة أن القيمة المضافة لدينا والتي تجعلنا مختلفين ومتميزين، هي الخدمة التي نقدمها خصوصا في المجتمع العربي، وهو أمر مُكلف للغاية لأنه يحتم علينا اقتناء أفضل التقنيات والتكنولوجيا وأجهزة متطورة وذكية لتسهيل طريقة التعامل وجعلها أفضل وبجودة أعلى والتي تكون في النهاية أسرع وأكثر دقة، إذ اننا نضع في رأس سلم أولوياتنا رضا زبائننا.

قرارات مهنية وسريعة
وشدّد أمير كليفنوڨ، نائب المدير العام ومدير القسم التجاري في بنك مركنتيل، على أنّ بنك مركنتيل يقوم بجولات ميدانية ويلتقي الناس على أرض الواقع وفي الميدان، وهو ما يجعل من الخدمة التي يقدمها البنك مميزة، خصوصًا وأننا نفسح المجال لزبائننا التجاريين العرب للتواصل معنا هاتفيا في كل وقت، وهو ما يتيح لنا اتخاذ قرارات مهنية وسريعة بما بتوافق مع احتياجات الزبون التجاري بغض النظر عمّا اذا كان الرد على تساؤله إيجابيا أو سلبيا، وهو ما يتيح له المجال لأن يكون مستعدًا.

جولة في غرفة التداول والصفقات ومركز الاستثمارات
يشار الى أنه وقبل اختتام اللقاء قدّم تسيون بيكر، نائب المدير العام ورئيس القسم المالي في بنك مركنتيل ندوة عن الصيرفة الخصوصية والقروض بكفالة الدولة ومن ثمّ عرض حول الخدمات والديچيتال ثمّ الإئتمان التجاري وإقامة دائرة السلطات المحلية بعد الدمج مع بنك مونيتسيپال. وبعدها قام الصحفيون برفقة مندوبي ومسؤولي بنك مركنتيل بجولة في غرفة التداول والصفقات ومركز الاستثمارات للوقوف على سيرورة العمل عن كثب.يذكر ان بنك مركنتيل يشغل 1500 موظف، ثلثهم من أبناء المجتمع العربي، علمًا أن 52% من موظفات البنك هنّ من النساء.

كلمات دلالية
حالة غليان بين مدرب الاخاء الناصرة وخطيب