كوكتيلCocktail

كرتونة البيض.. اختراع حقق المليارات!
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم قاتمة
18

حيفا
غيوم قاتمة
18

ام الفحم
غيوم متفرقة
22

القدس
غيوم متناثرة
20

تل ابيب
غيوم متفرقة
21

عكا
غيوم قاتمة
18

راس الناقورة
غيوم قاتمة
18

كفر قاسم
غيوم متناثرة
21

قطاع غزة
غيوم متناثرة
18

ايلات
غائم جزئي
21
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

كرتونة البيض.. اختراع غيّر العالم وحقق المليارات!

"كرتونة البيض" من الاختراعات او الابتكارات البسيطة جدًا التي في الواقع تحمل خلفها قصة مثيرة و"بيزنس" بالمليارات.

تدر تجارة كراتين البيض في يومنا هذا 8 مليارات دولار سنويا، وهي بارتفاع مستمر في الأعوام الأخيرة، بسبب تزايد استهلاك البيض حول العالم!


قد يبدو العنوان غريبًا وغير منطقي للوهلة الأولى، لكن إذا ما دققنا وفكرّنا قليلًا نجد أنّ "كرتونة البيض" هي بالفعل من الاختراعات او الابتكارات البسيطة جدًا التي في الواقع تحمل خلفها قصة مثيرة و"بيزنس" بالمليارات.


صورة توضيحية

كرتونة البيض أصبحت الطريقة الأساسية لحفظ البيض في المحلات الغذائية، ووفقا لموقع "بي بي سي"، كان مالك صحيفة كندي، يدعى جوزيف كويل، وراء الفكرة، قبل أكثر من قرن.

وبدأ كويل بالتفكير بالموضوع بعدما استمع إلى نقاش حاد بين مالك فندق ومزارع، بسبب توصيل الأخير لشحنة البيض، ونصفها مكسور داخل السلة. وصنع كويل النماذج التجريبية لمنتج يحمي البيض من الكسر، باستخدام صفحات الجريدة، حتى توصل للحل الذي نراه اليوم، وهو كرتونة البيض، المصنوعة من الورق المقوى، التي تحتفظ بمكان مخصص لكل بيضة على حدة.

وفي عام 1919، قرر كويل بيع الصحيفة التي يملكها، والسفر حول أم يركا الشمالية، لبيع وترويج اختراعه الجديد، كرتونة البيض. وكانت رسالة كويل الرئيسية لمزارعي البيض: "هذا الاختراع سيوفر لكم أكثر بكثير من تكلفته". وبالرغم من الاختراع الناجح، لم يستطع كويل أن يصبح غنيا بفضل هذا الاختراع، إذ لم يكن رجل أعمال يدير أعماله بحنكة، وفقا للموقع.

تدر تجارة كراتين البيض في يومنا هذا 8 مليارات دولار سنويا، وهي بارتفاع مستمر في الأعوام الأخيرة، بسبب تزايد استهلاك البيض حول العالم.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
اختراع كرتونة البيض
فتح مركز فحص للكورونا لأهل النقب في رهط