أخبارNews & Politics

الضواحي في المركز:نسبة مرضى التوحد لبدو النقب منخفضة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متناثرة
15

حيفا
غيوم متناثرة
15

ام الفحم
غيوم قاتمة
15

القدس
غيوم متناثرة
18

تل ابيب
غيوم متناثرة
18

عكا
غيوم متناثرة
15

راس الناقورة
غيوم متفرقة
15

كفر قاسم
غيوم متناثرة
18

قطاع غزة
غيوم قاتمة
18

ايلات
سماء صافية
12
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

مؤتمر الضواحي في المركز في الكنيست: نسبة الكشف عن مرضى التوحد لدى بدو النقب منخفضة

قالت مسؤولة في وزارة الصحة، خلال مؤتمر "الضواحي في المركز"، الذي يُعقد في الكنيست بمبادرة "مركز أبحاث ومعلومات الكنيست"

الممرضة المفتشة في مكتب وزارة الصحة في لواء الجنوب، أورلي كروف:

نسبة مرض التوحد بين السكان اليهود في النقب 4.3 من أصل 1000 نسمة، أما بين السكان البدو فتصل النسبة إلى 1 لكل 1000، أي أن إمكانية تشخيص مرض التوحد تصل في الوسط اليهودي إلى 2.9 أضعاف عن الوسط البدوي


قالت مسؤولة في وزارة الصحة، خلال مؤتمر "الضواحي في المركز"، الذي يُعقد في الكنيست بمبادرة "مركز أبحاث ومعلومات الكنيست"، إنّ "نسبة الكشف عن مرضى التوحد لدى بدو النقب منخفضة بسبب عدم متابعة الأهل للفحوصات".


צילום: מירי שמעונוביץ/דוברות הכנסת

وفي معرض حديثها عن صحة الجمهور وعن الفجوات في تشخيص مرض التوحد بين السكان اليهود والبدو-العرب في الجنوب، قالت الممرضة المفتشة في مكتب وزارة الصحة في لواء الجنوب، أورلي كروف، إنّ "نسبة مرض التوحد بين السكان اليهود في النقب 4.3 من أصل 1000 نسمة، أما بين السكان البدو فتصل النسبة إلى 1 لكل 1000، أي أن إمكانية تشخيص مرض التوحد تصل في الوسط اليهودي إلى 2.9 أضعاف عن الوسط البدوي".
وتابعت قائلة إنّ "هذا الفارق يعود بصورة جزئية إلى التأخر في تشخيص الأطفال البدو وتسربهم خلال عملية التشخيص".
ولفتت إلى أنّ "معدل انتشار مرض التوحد في عموم السكان في إسرائيل هو 5.5 من أصل 1000، ولدى السكان العرب 1.2 وفي السكان اليهود الحريديم - 2.6. وعبر السنوات تم الحفاظ على الفجوات بين الشمال، الجنوب والمركز".
مدير مستشفى سوروكا، الدكتور شلومي كوديش قال خلال المؤتمر إنّ "50٪ من الأطباء في إسرائيل هم فوق سن 55، لذا فإن المستقبل لا يبشر بالخير بالنسبة لنا، مقارنة بدول OECD حيث يزداد عدد الأطباء لكل ألف نسمة يزداد باستمرار كل عام، مقابل تراجع العدد في إسرائيل".

وتظهر الرسومات البيانية المرفقة - والتي أعدتها دائرة الإحصاء المركزية - أنّ نسبة القتلى في حوادث السير مرتفعة في الضواحي مقابل المركز، وتصل إلى 30.9 لكل 100 ألف مقابل 18.6 لكل 100 ألف في المركز. وكذلك تشير المعطيات إلى أنّ المواطنين في الضواحي يدخنون أكثر من منطقة المركز.


د. كادوش أثناء المؤتمر  في الكنيست (تصوير: مستشفى سوروكا)

إقرا ايضا في هذا السياق:

إعادة 171 فلسطينيا إلى اراضي السلطة الفلسطينية