أخبارNews & Politics

مركز غسيل الكلى العربي بمدينة رهط..
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
16

حيفا
غيوم متفرقة
16

ام الفحم
غيوم متفرقة
16

القدس
غيوم متفرقة
17

تل ابيب
غيوم متفرقة
17

عكا
غيوم متفرقة
16

راس الناقورة
غيوم متفرقة
16

كفر قاسم
غيوم متفرقة
17

قطاع غزة
مطر خفيف
16

ايلات
سماء صافية
20
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

مرضى الفشل الكلوي من رهط يتلقون العلاج بجانب بيوتهم.. وينتظرون متبرعا

افتتح مؤخرًا في مدينة رهط بالنقب، بعد فترة ترميمات، مركز فريزينيوس للدياليزا، حيث يتم تقديم العلاج لنحو 50 مريضًا غالبيتهم من رهط وضواحيها. ويهدف المركز إلى تقليل المعاناة وتوفير مكان قريب لمرضى الفشل الكلوي لتلقي العلاج فيه..

حاتم أبو صالح، مدير مركز فريزينيوس للدياليزا- رهط:

المشكلة في زيادة عدد مرضى الفشل الكلوي في الدولة ككل وفي المجتمع العربي خاصة، نابعة عن انتشار مرض السكري وضغط الدم في مجتمعنا، أكثر من بقية الفئات

الحل الوحيد لمشكلة الكلية هي الغسيل أو زراعة كلية، وبالتالي نحن نقوم بتصحيح المفاهيم الخاطئة الموجودة لدى الناس، حيث نعرفهم على القائمة القومية للزراعة وحين يأتي الوقت المناسب للزراعة من ميت بالأساس، يتم إعلام المنتظرين

المدير الطبي للمركز د. بوريس روجيتشوف:

فتح مركز الدياليزا في رهط جاء للتسهيل على الكثير من المرضى في المدينة

لدينا معدات متطورة جدا وجهاز ماء تقوم بعملية التنظيف على مستو عال للغاية، وطاقم مهني تلقى الإرشاد والتدريبات لتلقي رخصة ممرض معتمد لتقديم العلاج بالدياليزا، ويوجد لدينا طاقم طبي يقوم بتقديم العلاج أيضا بصورة مهنية عالية


افتتح مؤخرًا في مدينة رهط ب النقب ، بعد فترة ترميمات، مركز فريزينيوس للدياليزا، حيث يتم تقديم العلاج لنحو 50 مريضًا غالبيتهم من رهط وضواحيها. ويهدف المركز إلى تقليل المعاناة وتوفير مكان قريب لمرضى الفشل الكلوي لتلقي العلاج فيه، والعودة إلى بيوتهم في نهاية العلاج.


د. عبد الهادي أبو قويدر، الطبيب العام في المركز
د. عبد الهادي أبو قويدر، الطبيب العام في المركز، يؤكد في حديث لمراسل "كل العرب" أنّ "الطاقم العربي في هذا المركز يسهّل التواصل مع المرضى بلغة الأم، ونحن نعرف نمط ال حياة والغذاء والتفكير والعلاج المناسب للمرضى كوننا جزء من المجتمع".


حاتم أبو صالح، مدير مركز فريزينيوس للدياليزا- رهط
حاتم أبو صالح، مدير مركز فريزينيوس للدياليزا، يقول: "المشكلة في زيادة عدد مرضى الفشل الكلوي في الدولة ككل وفي المجتمع العربي خاصة، نابعة عن انتشار مرض السكري وضغط الدم في مجتمعنا، أكثر من بقية الفئات، إضافة إلى أسلوب الحياة المختلف والابتعاد عن الطعام الصحي وقلة النشاط الرياضي، وعدم الانصياع لنصائح الأطباء وإخصائيي التغذية".
ويتابع أبو صالح: "الحل الوحيد لمشكلة الكلية هي الغسيل أو زراعة كلية، وبالتالي نحن نقوم بتصحيح المفاهيم الخاطئة الموجودة لدى الناس، حيث نعرفهم على القائمة القومية للزراعة وحين يأتي الوقت المناسب للزراعة من ميت بالأساس، يتم إعلام المنتظرين. حتى الزراعة من الحي لا يوجد أي نوع من المخاطرة للمتبرّع".


المدير الطبي للمركز د. بوريس روجيتشوف
المدير الطبي للمركز د. بوريس روجيتشوف، قال: "فتح مركز الدياليزا في رهط جاء للتسهيل على الكثير من المرضى في المدينة، حيث ساهمت بلدية رهط وشركة نفرومور وشركة فريزينيوس تمّ فتح مركز عصري للغاية يمكّن كافة المرضى من المدينة تلقي العلاج المهني بالقرب من البيت. لدينا معدات متطورة جدا وجهاز ماء تقوم بعملية التنظيف على مستو عال للغاية، وطاقم مهني تلقى الإرشاد والتدريبات لتلقي رخصة ممرض معتمد لتقديم العلاج بالدياليزا، ويوجد لدينا طاقم طبي يقوم بتقديم العلاج أيضا بصورة مهنية عالية".

230 مريضا تلقوا كلية من متبرعين أحياء
وحول قضية زرع الكلى في البلاد: "للأسف الانتظار لزراعة الكلية طويل جدا يمتد حتى ثمانية أعوام، خاصة في حالة غياب متبرعين من العائلة، ما يؤدي إلى زيادة في الأمراض التي يعاني منها المريض بالفشل الكلوي، وتعقيدات طبية أخرى قد تؤثر على نجاح الزراعة في المستقبل. في العام الأخير تم زراعة كلى لنحو 230 مريض من متبرعين أحياء، وفي عائلات بدوية حيث هناك العديد من الأولاد والاقارب، خاصة بأن التبرع بالكلية ليس خطيرا ولا يشكل خطرا على حياة الإنسان، يجب أن نشجع التبرع".
المهندس نصر الفراونة لا يتفق مع هذا الرأي حيث يقول: "أنا من الناحية المبدئية ضد استغلال الآخرين لزراعة الكلية، ومن الممكن أن تتسبب له بضرر، ومن الممكن أن يموت ويبقي أولاده من أجلك".
أما عناد أبو عايش فيعاني أيضا من مرض السكري إلى جانب الفشل الكلوي ويقول: "الإنسولين الذي استعمله اليوم أفضل مما كان عليه قبل تسع سنوات".
وتقول أديبة البحيري في حديث لمراسل "كل العرب": "شعوري كشعور أي مريض نفسيته متعبة، خاصة وأنا أنهي العلاج وكأن أحدهم ضربني بعصا. ابني أراد أن يتبرع لي بكلية، ولكنني لم اتجرأ على الموافقة، حيث قلت له أنني عشت ما عشته، وأنا غير مستعدة أن أفقد أي من أربعة أولادي".
إبراهيم الزيادنة يلخص قائلا: "الكلية شيء صغير ولكن لها فائدة كبيرة في حياة الإنسان.، فهي تصفي السموم في الجسم وتنظم حياته، ولا تجعله محتاجا إلى الدياليزا. على الإنسان المريض أن يشرب الكثير من الماء ويبتعد عن المشروبات الغازية والطعام غير الصحيّ".


إبراهيم الزيادنة. يعاني من فشل كلوي


عناد أبو عايش. يعاني من فشل كلوي


الحاجة أديبة البحيري. تعاني من فشل كلوي


المهندس نصر الفراونة. يعاني من فشل كلوي

كلمات دلالية
اشتباكات في شوارع باريس| صور