أخبارNews & Politics

رهط: إشهار كتاب للأديب سليمان السرور
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
15

حيفا
غيوم متفرقة
15

ام الفحم
مطر متوسط الغزارة
13

القدس
مطر متوسط الغزارة
11

تل ابيب
مطر متوسط الغزارة
11

عكا
غيوم متفرقة
15

راس الناقورة
غيوم متفرقة
15

كفر قاسم
مطر متوسط الغزارة
11

قطاع غزة
مطر خفيف
11

ايلات
سماء صافية
13
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

رهط: إشهار الكتاب الثاني للأديب النقباوي سليمان السرور في المكتبة العامة

تم مساء يوم السبت في المكتبة العامة بمدينة رهط، إشهار وتوقيع كتاب "نشيد البيادر" للكاتب والشاعر النقباوي سليمان السرور.

أقيمت الأمسية بحضورِ رئيس بلدية رهط، فايز أبو صهيبان، وعدد من المثقفين والكتاب والشعراء


تم مساء يوم السبت في المكتبة العامة بمدينة رهط، إشهار وتوقيع كتاب "نشيد البيادر" للكاتب والشاعر النقب اوي سليمان السرور.

أقيمت الأمسية بحضورِ رئيس بلدية رهط، فايز أبو صهيبان، وعدد من المثقفين والكتاب والشعراء، الذين شنّفوا الآذان بقصائد جمعت بين حبّ الوطنِ والأرض و حياة البداوة والبيداء. وبارك رئيس البلدية الإصدار الجديد مؤكدا إلى أنّه "في الماضي كان المعلمون يطلبون من الطلاب حفظ آيات وسور من القرآن، وكذلك الشعر، ما قوى اللغة العربية في نفوسهم".


الفيديو والصور من الأمسية

عرف الأمسية الأدبية المحاضر د. أنور الددا، الذي قال في معرض حديثه إنّ "أن نجيب محفوظ حاز العالمية لاستغراقه في ال محلية ، وهكذا فعل شاعرنا الذي تحدث عن تفاصيل الحياة الصحراوية وصاغها شعرا ينبض بالحياة مستلهما تلك القيم والمثل الجميلة التي ازدانت بها حياة البادية. وأن هذا الأدب الجميل الذي صاغه شاعرنا يداعب القلوب ويخامر العقل مما يجعل القارئ شغوفا متفاعلا مع تعابيره ومفرداته فيعود بذاكرته إلى الماضي الجميل".

وتابع قائلا: "هذه الصحراء وإن تراءت كجبال وصخور إلا أنها تبض بالحياة وها هي تخرّج لنا شاعرا وأديبا عظيما يصوغ بشعره أجمل الصور وأحلى المناظر مع دقة وصف وعظيم تمكن من ناضية اللغة".

وتحدث الشاعر د. عامر الجنداوي، الذي حضر من بئر المكسور، إلى أهمية استمرار الإصدارات الأدبية وألقى قصيدة عن الوطن.

وأشار الكاتب والشاعر صالح الزيادنة، مدير الصالون الأدبي في النقب، إلى فضل الصالون في إعداد كوكبةمن أصحاب المواهب وحملة الأقلامالذين بدأوا يشقون طريقهم في عالمك الفكر والأدب، وتابع قائلا: "كان للصالون الأدبي الفضل، بدعم من الكتبة العامة والمركز الجماهيري، في إصدار عدد من الكتب القيمة".

"الكتابة موهبة"
وكان مسك الختام الكاتب والشاعر سليمان السرور، الذي قدم لإصداره الثاني "نشيد البيادر" في هذا العام، وشكر من حضر من كل المناطق، لافتا إلى أنه "بدأنا هذا العام بإصدار، وهنا نحن نختمه بإصدار آخر، ولم يكن الأول سوى حلم آن أوانه فتحقق ورأى النور بحمد الله وفضله، وهذا الحلم لطالما راودني كثيرًا وكان تحقيقه أقرب إلى المستحيل".

وتابع قائلا: "إنّ الكتابة موهبة، والموهبة لا يمكن أن تتكوّن بين عشيّة وضحاها، بل تبقى كامنة في نفس صاحبها، تنشأ معه وتكبر إلى أن يُفسح لها المجال لتخرج، أو تبقى حبيسة فتذبل وتموت، وكذلك الشّعر وكافّة مجالات الأدب المختلفة".

وختم قائلا: "لا يخفى عليكم حال اللّغة العربية في منطقتنا، وكم تعاني من ضعف وإقصاء وقلّة اهتمام، لتأتي فكرة الصالون الأدبيّ في محاولة لإحيائها في إطارٍ أدبيّ جديد لم يكن معروفًا ولا متداولا في النقب على وجه التحديد. فإنّ فكرة استقطاب الكتّاب والمبدعين وأصحاب المواهب، والمبتدئين في مجال الأدب هي الدعم لهم أولًا، ثم رفع مكانة اللغة العربية ثانيًا، وإنشاء فئة من أبناء النقب تهتمّ للغة العربية ونشرها بصورٍ إبداعية كل بموهبته الخاصة. فألف تحيّة للذين فكّروا وبادروا وأنشؤوا هذا البيت الدافئ لروّاد الأدب ومحبّيه. وألف شكر للمكتبة العامة والمركز الجماهيري ولمدينة رهط والتي أعتبرها بلدي الثاني".

وقد انتهى اللقاء بتوقيع الأديب على إصداره الثاني لهذا العام، حيث أكد القائمون على الصالون الأدبي أنهم ماضون في المزيد من الإصدارات في العام القادم - 2020.

إقرا ايضا في هذا السياق:

جسر الزرقاء: اصابات اثر حريق منزل