أخبارNews & Politics

العشرات من اهالي البعنة يطلقون صرخة غضب ضد العنف تصوير: 1
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
15

حيفا
غائم جزئي
15

ام الفحم
غيوم متفرقة
15

القدس
غيوم متفرقة
13

تل ابيب
غائم جزئي
14

عكا
غائم جزئي
15

راس الناقورة
سماء صافية
15

كفر قاسم
غيوم متفرقة
14

قطاع غزة
سماء صافية
13

ايلات
سماء صافية
18
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

العشرات من اهالي البعنة يطلقون صرخة غضب ضد العنف واطلاق النار وحمل السلاح

اقيمت وقفة احتجاجية ضد العنف وفوضى السلاح على دوار "الشجرة" في بلدة البعنة، ظهر اليوم السبت،


شارك العشرات من اهالي البعنة بالوقفة احتجاجية ضد العنف وفوضى السلاح على دوار "الشجرة" في بلدة البعنة، ظهر اليوم السبت، وذلك في أعقاب إطلاق النار وإصابة شخصين في البلدة قبل ايام.
الجدير ذكره ان غضب شديد واستياء عارم يسود قرية البعنة في اعقاب عدد حوادث أطلاق النار في الاونة الاخيرة واصابة عدة اشخاص من البلدة بجروح متفاوتة .
وقد شارك بالوقفة الاحتجاجية العديد من الشخصيات الاجتماعية والدينية والتربوية وعلى رأسهم رئيس المجلس المحلي السيد علي خليل - ابو اياد وطلاب مدارس واطفال من روضات الاطفال في البلدة .
وقد رفع المحتجين اللافتات المددة بالعنف والاجرام وضد تقاعص الشرطة بمكافحة ومحاربة ظواهر العنف واطلاق النار ومنع السلاح الغير مرخص .ا
رئيس المجلس المحلي السيد علي خليل قال خلال الوقفة الاحتجاجية : نرفض كل اشكال العنف ونحمل الشرطة مسؤلية السلاح ونحمل انفسنا واهلنا قسم كبير من هذا العنف يجب على الجميع اخذ دورة بمكافحة كافة ظواهر العنف الذي اصبح كالسرطان في جسم الانسان .
السيدة سهير حمزه/ حصارمة والتي اصيب والدها بجروح بالغة قبل ايام عن طريق الخطأ أطلقت صرخة مدوية حيث حملت الجميع ما يحدث في البعنة وطالبت المسؤولين بمحاربة هذه القلة القليلة التي تسيطر على حياتنا اليومية وتزرع الخوف والرعب في نفوس الكبار والصغار .


صور من الجلسة

 وكان المجلس المحلي في البعنة قد بيانا عاما، بعد جلسة عقدها الخميس، جاء فيه:"المجلس المحلي برئيسه وأعضاءه وموظفيه يستنكرون ويشجبون تصاعد أحداث العنف في البلدة وآخرها إطلاق النار وإصابة مواطنين بجروح، وبناء عليه، دعا رئيس المجلس المحلي، علي خليل (أبو إياد) لجلسة طارئة بمشاركة أعضاء المجلس وضابط مركز الشرطة في المنطقة، للتباحث ووضع خطوات احتجاجية تنديدا بآفة العنف". وزاد البيان:"وأعرب رئيس المجلس المحلي، علي خليل (أبو إياد)، خلال الجلسة عن استنكاره وشجبه لجريمة إطلاق النار وأحداث العنف الأخيرة، متمنيا الشفاء العاجل للمصابين وعودتهما سالمين إلى أحضان عائلتهما.
كما طالب خليل، الشرطة بالعمل بكل جدية من أجل توفير الأمن والأمان للمواطنين في البلدة، والضرب بيد من حديد في سبيل الحد من ظاهرة العنف والجريمة.
وجرى خلال الجلسة الإعلان عن خطوات احتجاجية تصديا لآفة العنف والجريمة:
* إصدار بيان شجب واستنكار لأحداث العنف بكل أشكالها.
* وقفة احتجاجية على دوار "الشجرة"، السبت، الساعة الثانية عشر والنصف ظهرا.
* تخصيص أول ساعتين تعليميتين لمحاضرات وتوعية على الطلاب في المدارس ورياض الأطفال، يوم السبت.
* تشكيل لجنة من أعضاء ورئيس المجلس وشخصيات من البلدة من أجل العمل على إصلاح ذات البين وفض الخلاف بين المتخاصمين.
* زيادة دوريات وعناصر الشرطة لتوفير الأمن والأمان في البلدة"، إلى هنا البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

سقوط شابة (24 عامًا) من أبو سنان عن حصان