أخبارNews & Politics

من المبادر للحملة التضامنية مع عمارنة؟
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متناثرة
14

حيفا
غيوم متناثرة
13

ام الفحم
غيوم متفرقة
14

القدس
مطر خفيف
14

تل ابيب
غيوم متفرقة
14

عكا
مطر متوسط الغزارة
13

راس الناقورة
غيوم متناثرة
14

كفر قاسم
غيوم متفرقة
14

قطاع غزة
مطر خفيف
14

ايلات
سماء صافية
13
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

طالب الصحافة عمرو مناصرة اول من بادر للحملة التضامنية مع الصحفي معاذ عمارنة

أجرى مراسلنا حديث مع المبادر الى هذه الحملة التضامنية مع عمارنة، الطالب في الجامعة العربية الامريكية عمرو مناصرة

الطالب في الجامعة العربية الامريكية عمرو مناصرة:

عندما علمت ان وزارة الصحة أعلنت عن فقدان معاذ لعينه بشكل كامل، قمت بالتقاط صورة "سيلفي"، وأغلقت عيني ووضعت يدي على عليها، وقمت بنشرها على مواقع التواصل الاجتماعي

لاقت هذه الصورة تفاعلا كبيرا بالتحديد على الحالة الشخصية بالفيسبوك اذ انها وصلت إلى 700 مشاهدة خلال ساعات قليلة 


بعد إستهداف المصوّر الصحفي معاذ عمارنة، يوم الجمعة المنصرم، من قبل الجيش الإسرائيلي، وفقدانه عينه ضجت مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية والقنوات العربية بالصور التضامنية مع عمارنة. وبهذا الصدد، أجرى مراسلنا حديث مع المبادر الى هذه الحملة التضامنية، الطالب في الجامعة العربية الامريكية عمرو مناصرة، وقال لموقع وصحيفة "كل العرب": البداية كانت يوم الجمعة المنصرم عندما وردنا إصابة الصحفي معاذ عمارنة، في بلدة صوريف في مدينة الخليل، حينها أُعلن ان معاذ تعرض لإصابة، لم يكن الحديث عن فقدان معاذ لعينه بشكل كامل، وفي ذات اليوم أعلنت وزارة الصحة أن عين معاذ اتلفت بشكل كامل".


الطالب في الجامعة العربية الامريكية عمرو مناصرة

وقال مناصرة:"عندما علمت ان وزارة الصحة أعلنت عن فقدان معاذ لعينه بشكل كامل، قمت بالتقاط صورة "سيلفي"، وأغلقت عيني ووضعت يدي على عليها، وقمت بنشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، ولاقت هذه الصورة تفاعلا كبيرا بالتحديد على الحالة الشخصية بالفيسبوك اذ انها وصلت إلى 700 مشاهدة خلال ساعات قليلة".
وعن الانتشار، قال:" بعد التفاعل الكبير بدأت الصورة تنتشر مساء يوم السبت بشكل كبير، إذ أن جميع الزملاء الصحفيين تفاعلوا وقاموا بالتقاط الصور ووضع اليد ونشرها على مواقع التواصل، في البداية كان الانتشار على مدى فلسطين الضفة الغربية، ومن ثم انتشرت بشكل واسع، إذ أنها وصلت جميع انحاء الوطن العربي ومن ثم أجانب قاموا بالتضامن".

وأضاف طالب الصحافة:" الصحفي الفلسطيني هو الأكثر في العالم الذي يتعرض للانتهاكات، وفي الحقيقة الصحفي الفلسطيني مهمش ومظلوم، وحتى لا يوجد أي شخص يستطيع حماية الصحفي الفلسطيني من الانتهاكات الاسرائيلية، ولا يوجد اي جسم حقيقي يحمي الصحفي الفلسطيني من الانتهاك بسبب الجندي الاسرائيلي الذي لا يفرق بين شخص عادي وصحفي وحتى المناطق، فأقل ما يمكن أن نفعله هو التضامن والتأثير في نفس معاذ واننا الى جانبك".

وعن الرسالة التي يوجهها قال:" يجب على الجميع التضامن مع معاذ وبصورة كبيرة، والشكر لله ان معاذ خرج من العملية ونجحت العملية، بعد إزالة العين بشكل كامل، ولكن الأمر المؤسف ان الرصاصة سوف تبقى داخل جمجمته لانها اذا أُزيلت سيتعرض لنزيف داخلي وحياته ستصبح في خطر".

إقرا ايضا في هذا السياق:

المهاجم لؤي حلف يساهم بفوز عيروني نيشر على هـ. بيسان