أخبارNews & Politics

مصرع سيدة من المركز بعد إطلاق حراس ميناء أشدود النار عليها
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متناثرة
13

حيفا
غيوم متناثرة
16

ام الفحم
مطر خفيف
14

القدس
مطر خفيف
11

تل ابيب
مطر خفيف
12

عكا
غيوم متناثرة
16

راس الناقورة
غيوم متفرقة
11

كفر قاسم
مطر خفيف
12

قطاع غزة
غيوم متفرقة
9

ايلات
غيوم متفرقة
18
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

بعد إقتحامها الحاجز الأمني لميناء أشدود: إقرار وفاة سيدة من المركز متأثرة بجراحها إثر إطلاق النار عليها

لقيت سيدة (40 عامًا) من المركز، مصرعها، جرّاء تعرضها لإطلاق نار من قِبل حراس أمن ميناء أشدود، وذلك بعد إقتحامها الحاجز الأمني الأول للميناء وعدم الإنصياع لأوامر الحراس هناك، حيث أصيبت بجراح بالغة الخطورة، توفيت عللى أثرها في المشفى.

قال رجال أمن الميناء، إنّ السائقة اقتحمت الحاجز بسرعة كبيرة، حيث اعتقدوا أنّها تقوم بعملية في الميناء


لقيت سيدة (40 عامًا) من المركز، مصرعها، جرّاء تعرضها لإطلاق نار من قِبل حراس أمن ميناء أشدود، وذلك بعد إقتحامها الحاجز الأمني الأول للميناء وعدم الإنصياع لأوامر الحراس هناك، حيث أصيبت بجراح بالغة الخطورة، توفيت عللى أثرها في المشفى.

أصيبت، مساء الخميس، شابة (24 عامًا) اثر اطلاق رصاص على سيارتها قرب ميناء أشدود، حيث وصفت حالتها ببالغة الخطورة. وأفاد الناطق بلسان نجمة داوود الحمراء أنّ "الطاقم الطبيّ التابع للمؤسسة وصل الى المكان وقدّم العلاج الأولي للمصابة ومن ثم نقلها الى مسشتفى اسوتا أشدود بحالة خطيرة"، بحسب البيان. 

ووفقا لما أورده مراسل "كل العرب" فإنّ حراس ميناء أشدود أطلقوا النار على الشابة بعد اقتحامها حاجز الأمن لأسباب لم تُعرف بعد.

عمم الناطق بلسان الشرطة بيانا على وسائل الإعلام، جاء فيه: "أمس، قرابة الساعة 22:20 ليلا، وصل بلاغ الى مركز الشرطة، حول إقتحام سيارة للحاجز الأمني، في ميناء أشدود، وقام حراس الميناء بإطلاق النار صوب السيار بهدف ايقافها. وصلت قوات كبيرة من الشرطة الى المكان، تم نقل سيدة (40 عاما) من المركز، الى المشفى وهي بحالة حرجة" بحسب البيان.
وأضاف البيان: "وفقا للتحقيقات الأولية، تبين أنّ سائقة السيارة لم تنصاع لأوامر حراس الميناء، اقتحمت الحاجز الأمني الأول واستمرت بالسير مسرعة. هذا، وتم اعتقال الحارس الأمني الذي قام بإطلاق النار، وتم تحويله الى مركز الشرطة للتحقيقات، وفي نهاية التحقيقات أطلق سراحه للحبس المنزل لمدة 5 أيام. كل الوثائق من مكان الحادث تم جمعها والتحقيقات مستمرة" وفقا للبيان.

وفي بيان لاحق للشرطة، جاء فيه: "تم إقرار وفاة السيدة، سائقة السيارة، المضابة، في المشفى، متأثرة بجراحها البالغة".

وقال رجال أمن الميناء، إنّ السائقة اقتحمت الحاجز بسرعة كبيرة، حيث اعتقدوا أنّها تقوم بعملية في الميناء، فبادروا بإطلاق النار عليها. وشرعت الشرطة بالتحقيق في ملابسات الحادثة.

ويشار إلى أن الميناء يعتبر مؤسسة أمنية. ورجحت بعض المصادر أن السائقة كانت تحت تأثير الكحول.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
أشدود شابة مصابة
الصحة: من السابق لأوانه الحديث عن انتهاء كورونا