أخبارNews & Politics

الحركة الاسلامية: قرار الإدارة الأمريكية باطل
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
18

حيفا
سماء صافية
18

ام الفحم
غيوم متفرقة
19

القدس
سماء صافية
13

تل ابيب
غيوم متفرقة
20

عكا
سماء صافية
18

راس الناقورة
سماء صافية
18

كفر قاسم
غيوم متفرقة
20

قطاع غزة
سماء صافية
13

ايلات
سماء صافية
23
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

الحركة الاسلامية: قرار الإدارة الأمريكية بشرعنة المستوطنات باطل ومرفوض ومدان

قرار الإدارة الأمريكية شرعنة المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي المحتلة عام 67، قرار باطل مرفوض ومدان.

الحركة الإسلامية:

ترامب يريد إنقاذ نتنياهو بقرارات متوالية ضد حق الشعب الفلسطيني

الشعب الفلسطيني رفض الاحتلال وقاومه، وسيقاوم نظام الفصل العنصري وأي قرار ضم للضفة الغربية


أفاد الناطق بلسان الحركة الإسلامية أنّه: "قرار الإدارة الأمريكية "شرعنة" المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي المحتلة عام 67، قرار باطل مرفوض ومدان. بهذا القرار تتعدى الإدارة الأمريكية على حق الشعب الفلسطيني في وطنه، وتغلق الباب على قيام الدولة الفلسطينية في الأراضي المحتلة عام 67. كما تضرب القوانين الدولية وقرارات الأمم المتحدة عرض الحائط".

وأضاف البيان: "ندرك تمامًا أن القرار الأمريكي هو محاولة دعم وعملية إنقاذ من الرئيس الأمريكي لنتنياهو في ساعة احتضاره السياسي. ولكننا ندرك كذلك أن القرار هو استمرار لسياسة ممنهجة لتصفية القضية الفلسطينية، وتنفيذ فعلي لما يسمى صفقة القرن. وقد اعترفت أمريكا سابقًا بالقدس عاصمة لإسرائيل، وأزالت صفة "الأراضي المحتلة" عن الضفة وقطاع غزة، واعترفت بالسيادة الإسرائيلية على الجولان السوري المحتل، وأوقفت دعمها للأنروا لتتمكن من تصفية قضية اللاجئين والتنكر لحق العودة".

وتابع البيان: "بهذا القرار الأمريكي وبالترحيب الرسمي الإسرائيلي، يتم تمهيد الطريق لضم الضفة الغربية، تحت السيادة الإسرائيلية وفرض القانون الإسرائيلي، لتتحول إسرائيل بشكل نهائي لدولة احتلال ودولة فصل عنصري، ولتغلق الباب أمام حل الدولتين وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة. قيادات اليمين المتطرف في إسرائيل ومنهم بنيامين نتنياهو، يوهمون الجمهور الإسرائيلي، أنهم يمكن أن يضموا الضفة الغربية، ومعها ثلاثة ملايين فلسطيني تحت نظام فصل عنصري، دون أن يكون لهذه الخطوة عواقب وخيمة على الوضع الراهن في البلاد والمنطقة كلها".

واختتم البيان: "الشعب الفلسطيني رفض الاحتلال وقاومه، وسيقاوم نظام الفصل العنصري، حتى يصل إلى تحقيق حق تقرير المصير وتحقيق حلمه بالحرية والاستقلال، إما من خلال حل الدولتين أو الدولة الواحدة" إلى هنا نصّ البيان.

كلمات دلالية
بلال سبع وطارق كيوان مستمرون مع اتحاد مجدالكروم