رياضة وشبابSports

كثرة التغييرات بنادي دبورية منعت التوازن
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

كثرة التغييرات في نادي دبورية منعت ايجاد التوازن المطلوب

 


كثيرة هي التقلبات لدى الوافد الجديد فريق النادي الرياضي دبورية، ففي موسمه الكروي الأول في دوري الدرجة الأولى - المنطقة الشمالية تعاقب على تدريبه حتى الآن أربعة مدربين.

فبعد أن بدأ الموسم المدرب الكناوي وسيم عباس، فان الادارة اتفقت معه على انهاء عمله بعد مرور ثلاث مباريات فقط، علما أن الفريق أبلى معه بلاء حسنا. ويعود السبب الى خلافات داخلية بين أعضاء الادارة بالأساس، عدا عن علاقات غير جيدة بين وسيم وعدد من المشجعين. ولم يصمد بديله العاد بار أون كثيرا، فغادر الفريق بعد مباراتين فقط، ثم جاء دور مساعد المدرب عصام زيدان، والذي عمل مدرب طوارئ، الى أن تعاقدت الادارة مع المدرب نسيم اغبارية، الا أن الأخير تركه بسبب عدم وضوح الأمور، كما أن الادارة تنوي عدم الاستمرار، ليبدو مستقبل الفريق مبهما. ومن الواضح أن كثرة التغييرات منعت ايجاد التوازن المطلوب، ان كان في وظيفة المدرب أو كادر اللاعبين، قد أضرت كثيرا بالفريق الغائص في القاع بدون أي انتصار.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
دبورية