أخبارNews & Politics

صحفيون فلسطينيون يتضامنون مع الصّحفي عمارنة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

صحفيون فلسطينيون يتضامنون مع الصّحفي معاذ عمارنة الذي فقد عينه برصاصة اسرائيلية: عين الحقيقة لا تنطفئ


أصيب الصحفي والمصوّر الفلسطيني مُعاذ عمارنة خلال تغطيته الأحداث الأخيرة في صوريف بمنطقة الخليل بالضّفة الغربية، وذلك برصاصة أطلقها الجيش الإسرائيلي أصابت عينه اليُسرى وأطفأت نورها.


معاذ عمارنة - تصوير رويترز REUTERS

نُشطاء مواقع التواصل الاج-تماعي أطلقوا حملة الكترونية واسعة تضامنًا مع الصحفي مُعاذ عمارنة، حيث قاموا بإغلاق عينهم اليُسرى قائلين: "عيوننا عيونك يا مُعاذ" كما وأطلقوا وسمين الأول عين مُعاذ والثاني عين الحقيقة لا تنطفئ.

هذا وأكّد عمارنة بعد إصابته من داخل المستشفى: "تواجدت في الميدان على مدار 10 أيّام، ولا يمرّ يوم واحد بدون أن يُستهدف فيه الصحفيون والمصوّرون من قبل الجيش الاسرائيلي، لا نستطيع تغطية الأحداث أو التقاط الصّور كما يجب بسبب الجيش الذي لا يريد أن يُظهر حقيقته الوحشية" كما قال.

 هذا وبدورها استنكرت نقابة الصّحافيين الفلسطينين هذا الاعتداء المُستمر والمتواصل على الصحافييبن خلال تواجدهم في الميدان وتغطيتهم الأحداث.

كلمات دلالية