أخبارNews & Politics

د. صبحي شاهين: نقص الاسرة في المستشفيات في إسرائيل
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متناثرة
16

حيفا
غيوم متناثرة
16

ام الفحم
غيوم متفرقة
16

القدس
غيوم متفرقة
13

تل ابيب
غيوم متفرقة
14

عكا
غيوم متناثرة
16

راس الناقورة
غائم جزئي
16

كفر قاسم
غيوم متفرقة
14

قطاع غزة
غيوم متناثرة
13

ايلات
غائم جزئي
21
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

د. صبحي شاهين: نقص الاسرة في مستشفيات البلاد هو فشل منهجي للحكومة الاسرائيلية

إذا ما كنت بحاجة إلى العلاج في المستشفى في إسرائيل فقد ينتهي بك الأمر للانتظار لعدة أيام في ممر أحد الأقسام، أو لساعات في غرفة الطوارئ. وتنبع هذه العيوب في نظام الرعاية الصحية في إسرائيل من فشل منهجي للحكومة


"إذا ما كنت بحاجة إلى العلاج في المستشفى في إسرائيل فقد ينتهي بك الأمر للانتظار لعدة أيام في ممر أحد الأقسام، أو لساعات في غرفة الطوارئ. وتنبع هذه العيوب في نظام الرعاية الصحية في إسرائيل من فشل منهجي للحكومة في التخطيط وتخصيص الميزانية والتنظيم، نظرا لحقيقة أن الدولة هي الممول والمنظم للمستشفيات" - هذا ما قاله الدكتور صبحي شاهين ، اخصائي طب عائلة ومدير فرع صندوق المرضى كلاليت ( شمال ) في سخنين ، الذي اضاف:" إن النظام الصحي في إسرائيل يعاني من فشل منهجي في التخطيط وتخصيص الميزانيات والتنظيم من قبل الحكومة، مما أدى إلى نقص حاد في الأسرة وعدم الفعالية والثغرات في إمكانية الحصول على العلاج".
وتابع:" في إسرائيل، التي يبلغ عدد تعداد سكانها 8.5 مليون ، حتى نهاية العام 2018 في حين يبلغ عدد الاسرة في المشافي 16 الف سرير يبلغ عدد أسرة المستشفيات لكل 1000 نسمة 1.8 سرير ، مقابل 3.8 في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية. وفي حين يشهد عدد الأسرة لكل 1000 نسمة انخفاضا في معظم البلدان".
وأشار د. شاهين ان :" هذا النقص في عدد الاسرة يقلل وقت الاستشفاء القصير في إسرائيل – حوالي 5 أيام لكل مريض على عكس 6.7 أيام في المتوسط في دول OECD – ومعدل الإشغال المرتفع، حوالي 94% مقابل 75% في الـ OECD، من قدرة المستشفى على التعامل مع حالات الطوارئ ويشير أيضا إلى احتمال انخفاض مستوى جودة العلاج المحتمل".


د. صبحي شاهين
وحمل شاهين المسؤولية كاملة للحكومة الإسرائيلية التي تستثمر 7.5% من المنتوج القومي لدعم جهاز الصحة ، بيد ان معظم الدول المتقدمة تقوم بتخصيص ما يربو عن 10% على الأقل ، وهذا يؤدي الى الوضع الراهن ان نسبة تواجد المرضة في المشافي يتجاوز نسبة 100% ، حيث كان المعدل في العام في المستشفيات الإسرائيلية 106% ".
كما وتطرق د. شاهين لموضوع التطعيمات في هذا الوقت من السنة ، حيث شدد على أهمية تلقي التطعيمات في صناديق المرضى ، حيث قال :" في هذا الوقت من العام يبدأ موسم انتشار الرشح والانفلونزا ، لذلك من المهم ان يتلقى المواطنون التطعيمات اللازمة ، خصوصا فئة المسنين ، فوق 65 عاما والأطفال من جيل 6 اشهر – 12 عام ، وكل ذوي الامراض المزمنة ، حيث يمنع هذا التطعيم تفاقم حالات مرضى الرشح والحيولولة دون الإصابة بمضاعفات خطيرة ناجمة عن الرشح ".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
صبحي شاهين
كفرقاسم: مشاركة طلاب الشاملة في مؤتمر الانتخابات