أخبارNews & Politics

نتنياهو بمؤتمر إحياء الذكرى الـ25 لمعاهدة السلام
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

نتنياهو في مؤتمر إحياء الذكرى الـ25 لتوقيع معاهدة السلام مع الاردن


وصل بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو جاء فيه ما يلي: " قال رئيس الوزراء نتنياهو خلال مؤتمر عقد اليوم في الكنيست لإحياء الذكرى الـ25 لتوقيع معاهدة السلام مع الأردن: "لدينا مصلحة واضحة بوجود معاهدة السلام. الأردن دولة تقع على امتداد أطول حدودنا وعلى أقرب مسافة من البحر الأبيض المتوسط. أهمية الاستقرار في الأردن وأهمية الاستقرار في مصر واستقرار اتفاقيتي السلام معهما أو عدم استيلاء جهات إسلامية متطرفة - كل هذا هو مصلحة واضحة بالنسبة لنا وبالنسبة للنظامين المصري والأردني".

وأضاف البيان: "لا جدوى من الاعتداء علينا لأننا أقوياء. هذا هو الأساس. ومن الجهة الأخرى نحن أقوياء للدرجة بأننا قادرون على منع الاستيلاء على هتين الدولتين. أقول للأسف إن في المقدمة هذا هو الشرط الأساسي. هذه هي طبيعة العلاقات بيننا التي تنبع من اعتبارات تصب في مصلحة الطرفين بما يخص الاستقرار والأمن. نحن نعيش على أراض مجاورة ولدينا القوة التي تمكننا من منع الاستيلاء من قبل جهات مختلفة. لن أدخل بالتفاصيل كيف نساعد في إحباط الاستيلاء على أراضيهم".

وتابع البيان: "السبب لعدم اندلاع موجات كبيرة من الإرهاب الذي ينطلق من يهودا والسامرة ليس لأنه لم يتم القيام بمثل هذه المحاولات ولكن السبب هو لأننا موجودين على الأرض والشاباك يحبط حوالي 500 عملية إرهابية سنويا. ونقول للفلسطينيين: كلما فعلتم أكثر داخل مدنكم, كلما فعلنا أقل. ولكن لا تفرض علينا أي قيود وهم يعلمون ذلك. لماذا لا تحفر أنفاق تحت الجدار من قلقيلية؟ لأنهم يعلمون بأننا نستطيع أن ندخل في كل لحظة. هذا ما يردع ويمنع ذلك.

واختتم البيان: "لا يمكن أن نسمح لأنفسنا بأن نكون في حالة ضعف شديد وبأن نحول يهودا والسامرة إلى غزة أخرى حيث مساحة هذه الأراضي تشكل 20 ضعف مساحة قطاع غزة. وإن قمنا بذلك نعلم بأننا لن نحصل على السلام ولذلك هذا هو شرط أساسي لعلاقاتنا مع الفلسطينيين وقد تحدثت عنه مع أبو مازن مرات عديدة. يجب أن نحافظ على السيطرة الأمنية الكاملة على الأراضي التي تقع غربي نهر الأردن. وإن لم نقم بذلك فليس مهما ماذا سنفعل بالأمور الأخرى وكل شيء سينهار" إلى هنا نصّ البيان.

كلمات دلالية