أخبارNews & Politics

رئيس الوزراء الفلسطيني لوفد النقب: لا حاجة للتدخل
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
24

حيفا
غائم جزئي
24

ام الفحم
سماء صافية
23

القدس
سماء صافية
20

تل ابيب
سماء صافية
20

عكا
غائم جزئي
24

راس الناقورة
سماء صافية
24

كفر قاسم
سماء صافية
20

قطاع غزة
سماء صافية
18

ايلات
سماء صافية
24
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

رئيس الوزراء الفلسطيني لوفد عرب النقب: حلوا مشاكل العنف ولا حاجة للتدخل بين فتح وحماس

انتقد رئيس الوزراء الفلسطيني، د. محمد إشتية، تدخل البعض من عرب النقب في قضية الإنقسام الداخلي بين حركتي فتح وحماس، ونصحهم بالاهتمام أولا بقضايا عرب الداخل، وحل مشاكل العنف المستشري في المجتمع.

كتب خالد أبو عرار:

كان من الأفضل أن يتوجه هذا الوفد الكبير من القيادات والمشايخ لخيمة الاعتصام في القدس، افضل بكثير، ولكن ما العمل عندما تكون قيادة أكل الدهر وشرب عليها تدور الأمور


انتقد رئيس الوزراء الفلسطيني، د. محمد إشتية، تدخل البعض من عرب النقب في قضية الإنقسام الداخلي بين حركتي فتح وحماس، ونصحهم بالاهتمام أولا بقضايا عرب الداخل، وحل مشاكل العنف المستشري في المجتمع.

جاء ذلك خلال لقائه القصير بنحو 60 من الوجهاء والشيوخ، بمبادرة المحامي طلب الصانع.

وقال أحد المشاركين: "شعرنا بخجل من مداخلات البعض، وتدخلهم في قضايا السلطة الفلسطينية ، علما أن البرنامج الأساسي جاء للقاء كان مرتبا مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن) الذي اعتذر لأسباب خاصة".

وقال أحد الوجهاء من النقب، فضل عدم الذهاب لزيارة رام الله، في حديث لمراسل "كل العرب": "لا شك أن هذا اللقاء جاء لمصالح شخصية، وقد اعتذرت عن الحضور، لأننا لسنا بحاجة إلى واسطات للتواصل مع مكتب رئيس الحكومة الفلسطيني".

ولقد لفت هذا الانتقاد انتباه عدد من المواطنين العرب في النقب، حيث كتب خالد أبو عرار، من بلدة عرعرة النقب، على صفحته على الفيسبوك: "انتقادات لاذعة وصريحة من رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية لوفد عرب النقب من وجهاء ومشايخ وقيادات، حيث قال للوفد: اهتموا بمعالجة العنف وحل الخلافات الداخلية واتركوا المصالحة بين فتح وحماس لنا، بالعامية (حلو مشاكلكم وبعدين وزعولنا نصايح)".

وتابع قائلا: "كان من الأفضل أن يتوجه هذا الوفد الكبير من القيادات والمشايخ لخيمة الاعتصام في القدس، افضل بكثير، ولكن ما العمل عندما تكون قيادة أكل الدهر وشرب عليها تدور الأمور. النتيجة المزيد من العنف".

وعقب طلب الصانع قائلا: "ترتيب الزيارة كان منذ زمن والخيمة تم حلها يوم الثلاثاء لأنها كانت لمدة ثلاثة أيام، وخلال اللقاء تم التطرق لآفاق التعاون في كل المجالات الأكاديمية ودور الجامعات الفلسطينية وتقديم التسهيلات لطلابنا وأيضا تعزيز الاستثمارات الاقتصادية المشتركة وإقامة هيئة مشتركة من قيادة النقب ومحافظة الخليل برعاية الحكومة لتعزيز وتوثيق اواصر التعاون والعمل المشترك لخدمة ابناء الشعب".

وتابع قائلا: "قضية الانقسام الفلسطيني مقلقة لكل فلسطيني وطني مسؤول وتم طرح هذة القضية وكذلك العنف داخل مجتمعنا يقض مضاجع الأخوة في القيادة الفلسطينية. اللقاء كان رائع واجواء ممتازة وتم التأكيد على ضرورة استمرار التواصل".

كلمات دلالية
لحظات رعب بمدرسة أميركية: مقتل شخصين