جامعات / مدارسStudents

سخنين: المربي كمال خلايلة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
20

حيفا
سماء صافية
20

ام الفحم
غيوم متفرقة
21

القدس
غيوم متفرقة
23

تل ابيب
غيوم متفرقة
22

عكا
سماء صافية
20

راس الناقورة
سماء صافية
20

كفر قاسم
غيوم متفرقة
22

قطاع غزة
غيوم متناثرة
21

ايلات
غيوم متناثرة
24
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

سخنين: المربي كمال خلايلة يتحدث عن سبل محاربة العنف في المجتمع العربي

الفقر والبطالة وغياب العدالة الأجتماعية والنزاهة والشفافية والعوامل الأقتصادية الصعبة، بالاضافة الى غياب الثقافة المجتمعية والتوعيه لدى الأفراد


الفقر والبطالة وغياب العدالة الأجتماعية والنزاهة والشفافية والعوامل الأقتصادية الصعبة، بالاضافة الى غياب الثقافة المجتمعية والتوعيه لدى الأفراد وهبوط حاد في القيم وغياب التسامح الأسري والتحديات الصعبه كلها أسباب تؤدي الى العنف الأجتماعي الذي بات في السنوات الأخيرة يستشري في مجتمعنا العربي أصبح الأكثر تداولاً في إعلامنا وحتى في أحاديثنا اليومية العادية. فليس بالخفي على متخصص أو حتى غير متخصص ما آل إليه مجتمعنا من حيث تفاقم هذه الظاهرة في قرانا ومدننا، في شوارعنا وأحيائنا، مدارسنا ومؤسساتنا وحتى في بيوتنا. فالمساحة الطيبة وتسامح الماضي تقلص في حين تزداد نبرة وشراسة التعامل. فقد يكاد لا يمر يوم دون أن نسمع وأحيانا أن نشهد بأنفسنا أحداث عنيفة مثيرة للاشمئزاز والقلق مما وصلنا اليه.
وعن تفاقم العنف في المجتمع العربي وطرق محاربته وتقليل وتيرته ، تحدثنا مع المربي كمال خلايلة ، مدير مدرسة ابن سينا الابتدائية في سخنين ، وعضوادارة نقابة المعلمين أشار الى إن :" معالجة العنف تتطلب تكاتف الأطراف المعنية بتوجيه من الأسرة والمدرسة والجامعة ودور العبادة والمراكز الشبابية والإعلام وغيرها من مؤسسات المجتمع المدني ،إصدار النشرات التثقيفية وعقد المحاضرات والندوات وتفعيل دور مجلس الآباء والأمهات ورفع مستوى الوعي وتطوير السلوكيات لدى طلابنا الأعزاء وحمل رسالة جديدة من القيم وثقافة الحواروالأخلاق ولا بد من تظافر الجهود من قبل المجتمع والبيت والمدرسة ومؤسسات المجتمع المدني لمحاولة إيقاف هذه السلوكيات ".
وأضاف :" إن أبرز الحلول لهذه الظاهرة هي تعميق الانتماء الوطني لمجتمعنا الفلسطيني وتطبيق العقوبات على الخارجين عن القانون ونشر قيم التسامح والعفو وتعميق صلات الجوار ، وتعميق التعاطف والتراحم بين الناس. للحد من تفاقم هذه الظاهرة ."
كما وقال خلايلة أيضا :" من احد اهم أسباب تفشي العنف في المجتمع العربي في البلاد ، ال انتخابات ال محلية وعدم تحلي المواطنين بروح ومفهوم الديمقراطية الذي خضع لعمليات مسخ وتشويه كبيرة ، فنسبة كبيرة من العنف في بلداتنا العربية يحدث على خلفية الانتخابات للسلطات المحلية العربية ، كما هو حادث في كفر مندا وفي طرعان التي ودعت واحدا من أبنائها قبل أيام معدودة ".
وتابع خلايلة :" محاربة العنف في المجتمع العربي يجب ان يكون وفق خطة مدروسة والعمل وفقها والحرص على تكاتف الجهود بين جميع مؤسسات المجتمع المدني ، بما في ذلك المدرسة ، وانا اؤمن ان المجتمع العربي قادر على تحقيق ذلك ولكن هذا يحتاج الى الكثير من الوقت ، لان ما ال اليه الوضع الان في المجتمع العربي محزن جدا ومقلق ومن الصعب الخروج منه الا اذا تظافرت الجهود ، وقامت الشرطة والدولة بدورها كما يجب ".

كلمات دلالية
عقد راية الصلح بين مسؤولي سخنين وهضبة الجولان