أخبارNews & Politics

النقب: إلتزام كامل بإضراب البساتين بقرية أم بطين
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم قاتمة
16

حيفا
غيوم قاتمة
16

ام الفحم
غيوم قاتمة
16

القدس
غيوم قاتمة
14

تل ابيب
غيوم قاتمة
14

عكا
غيوم قاتمة
16

راس الناقورة
غيوم قاتمة
16

كفر قاسم
غيوم قاتمة
14

قطاع غزة
غيوم قاتمة
10

ايلات
غيوم قاتمة
17
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

النقب: إلتزام كامل بإضراب البساتين ورياض الأطفال بقرية أم بطين

التزم الأهالي صباح اليوم، الأحد، بالإضراب الشامل في البساتين ورياض الأطفال في قرية أم بطين في النقب.


التزم الأهالي صباح اليوم، الأحد، بالإضراب الشامل في البساتين ورياض الأطفال في قرية أم بطين في النقب . ويأتي الإضراب بقرار من اللجنة ال محلية ولجنة أولياء أمور الطلاب، على خلفية مشاكل الأمان والأوضاع المزرية في البساتين في القرية التابعة للمجلس الإقليمي القيصوم.

وأصدر رئيس اللجنة المحلية، كمال أبو كف، بيانا موقعا بإسم اللجنة وأولياء الأمور، جاء فيه: "التزام اهلنا في قرية ام بطين بالاضراب بشكل كامل، هو خير دليل على ان الاهل قد سئموا من الوعود المستمرة منذ سنة كاملة باجراء تصليحات في جهاز التعليم لجيل الروضات والبساتين".

وتابع قائلا: "يحق لأهل ام بطين السؤال متى قامت ادارة المجلس بزيارة مجمع الروضات والوقوف على المشاكل المتراكمة فيه، اذا كانت هناك اصلا زيارة..؟! المراوغات التي يستعملها مجلس القيصوم للتهرب من المسؤولية وتغطيتها بصبغة اننا نعمل من اجلكم وفي الواقع ما هي الا وعد آخر لتخدير المطالبين مرة اخرى على حساب 450 طالب من جيل 3-5 سنوات".

وأشار إلى أن "المسؤول المباشر عن تصريح خروج الطلاب الى الساحات هو المجلس والمسؤول عن الترميمات هو ايضا المجلس فلماذا المراوغة واستعمال أساليب ماكرة لاحتواء احتجاج اهل القرية. نشر تصريحات فارغة من مضمونها تعود لعهد ما قبل ال انتخابات يشير ان المجلس لم ينتقل حتى الآن من مرحلة القول الى الفعل، لذلك حال التعليم في قطاع الروضات والبساتين مزرٍ ومؤسف. اذا لم يستطع المجلس القيام بدوره وواجبه كما يجب تجاه ابنائنا وطلابنا، نطالب ان يعترف بذلك وان يستقيل كل مسؤول لا يستطيع تأدية دوره تجاه الامانة المكلف بها".

وكان رئيس المجلس، سلامة الأطرش، قال في حديث لمراسل "كل العرب"، تعقيبا على إعلان الإضراب قائلا: "لا يوجد لدينا دخل من الأرنونا (ضريبة المسقفات)، ووزارة التعليم تمنح ميزانيات من أجل الصيانة العامة وليس بدل الحرق والتخريب الناتج عن أنّ أحد الأشخاص لم يتلقَ حراسة (نطرة) على مؤسسة تربوية".

وتابع رئيس المجلس: "أعمال السرقة والتخريب من حرق الروضات ومولدات الكهرباء وكسر النوافذ وسرقة السولار وغيرها هي أعمال إجرامية. المجلس يقوم في الوقت الحالي مع وزارة التربية والتعليم على تجنيد الأموال لإصلاح الروضات وتجهيزها لابنائنا، وأؤكد أن على اهلنا الكرام الحفاظ على المؤسسات التعليمية التربوية وعدم المساس بها".

كلمات دلالية
إصابة شاب إثر انقلاب سيارة قرب بيت جن