أخبارNews & Politics

معيان: قدمنا طلبًا بالاعتراف بخشم زنّة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مدير سلطة البدو في النقب: قدمنا طلبًا بالاعتراف بقرية خشم زنّة كحارة من أبو تلول

مدير سلطة تطوير البدو، يئير معيان:

لتوجه إيجابي، بشرط أن يتم تطوير الحارة وتجميع كل السكان المتواجدين في المنطقة إلى داخل الأرض التي يطالب السكان المحليون الملكية عليها


أكد مدير سلطة تطوير البدو، يئير معيان، ردا على سؤال لمراسل "كل العرب" أن السلطة قدمت طلبا لمؤسسات التخطيط بأن تكون قرية خشم زنّة حارة في قرية أبو تلول المجاورة.


خلال الاجتماع 

تابع معيان، أن "التوجه إيجابي، بشرط أن يتم تطوير الحارة وتجميع كل السكان المتواجدين في المنطقة إلى داخل الأرض التي يطالب السكان المحليون الملكية عليها". وأشار إلى أن التوجه ليس الاعتراف بخشم زنّة كقرية مستقلة، بل كحارة في قرية أبو تلول. وكان أشار إلى أن الوزير المسؤول عن السلطة، أوري أريئيل، "بارك هذه الخطوة".

وكانت اللجنة ال محلية نظمت مساء الخميس لقاءً بالتعاون مع المجلس الاقليمي واحة الصحراء ومشاركة جمعية "بمكوم للتخطيط البديل" وجمعية شتيل، وشخصيات بارزة من المؤسسات الحكومية كسلطة تطوير البدو ولجنة التخطيط اللوائية.

وعقب رئيس المجلس الاقليمي واحة الصحراء ابراهيم الهواشلة بالقول: "انه يوم تاريخي بفضل جهود السكان الذين ناضلوا من أجل الحصول على حقهم بالاعتراف بقريتهم، وبفضل نضال اللجنة المحلية ومبادرتهم على تنظيم السكان وتحديد مطلبهم والاصرار عليه لبناء قرية معترف بها وفقا للقانون الدولي والاسرائيلي والانساني".

وطالب الهواشلة لجنة التخطيط والبناء للاسراع في بناء مركز خدمات يشمل مدارس ورياض أطفال ومرافق عامة ليتسنى تقديم الخدمات الضرورية بمقربة من الاهالي في قرية خشم زنه في أقرب وقت ممكن.

إقرا ايضا في هذا السياق: