أخبارNews & Politics

الشعبية بالطيبة تستنكر هدم منزل مصاروة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متناثرة
17

حيفا
غيوم متناثرة
17

ام الفحم
مطر خفيف
17

القدس
مطر خفيف
16

تل ابيب
مطر خفيف
16

عكا
غيوم متناثرة
17

راس الناقورة
غائم جزئي
17

كفر قاسم
مطر خفيف
16

قطاع غزة
غيوم قاتمة
15

ايلات
غائم جزئي
24
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

اللجنة الشعبية في الطيبة تندد وتستنكر عملية هدم منزل محمود مصاروة

اللجنة الشعبية في الطيبة تندد وتستنكر عملية هدم منزل قيد الإنشاء للمواطن إبن المدينة محمود مصاروة، وتنادي الجماهير الإلتفاف من حوله


عممت اللجنة الشعبية في الطيبة، بيانا على وسائل الإعلام، وصلت عنه نسخة الى مراسلة موقع كل العرب، جاء فيه: "اللجنة الشعبية في الطيبة تندد وتستنكر عملية هدم منزل قيد الإنشاء للمواطن إبن المدينة محمود مصاروة، وتنادي الجماهير الإلتفاف من حولها للدفاع عن البيت والمسكن".


المحامي شاكر بلعوم- رئيس اللجنة الشعبية في الطيبة 

وأضافت اللجنة الشعبية في بيانها: "إنّ ما حصل ليلة أمس، لهو وصمة عار على المؤسسة الاسرائيلية التي أطلقت الزمام لقانون البناء الجديد "قانون كيمنس"، بأنّ تصدر أولوليات المهمات لدى السلطة في العبث في مجتمعنا العربي. لقد اصبحنا اليوم بخبر لا تطمئن له القلوب وهو البداية لخطة مدروسة من أجل هدم البيت والعزيمة، فخبر هدم بيت السيد محمود مصاروة وقع كالصاعقة ولكن إن لم يكن هو فلدى السلطات ملفات كثيرة للبيوت غير المرخصة، فكل بيت مبني دون ترخيص مهدد بالهدم. زد على ذلك لا يوجد ما يكفي من مخططات لكي تعطي للمواطن الاطمئنان من عدم هدم بيته".
 
وتابع البيان: "من هنا علينا أن نبدأ ببناء خطة عمل نحن معا ضد عمليات الهدم المخطط لها مستقبلا وكون اللجنة الشعبية باعضائها فقط ليس به من فعالية كافية دون مشاركة واسعة من الجماهير فعلى جماهيرنا بالتكاتف من وراء اللجنة الشعبية من أجل الإنطلاق بالنضال من أجل الدفاع عن البيت والمسكن. وعليه فإنّنا نقول بصوت عالي لا لسياسة الهدم نعم لوضع خطط توسعية لمسطح الطيبة". 
واختتم البيان: "إنّ ما حصل البارحة لهدم بيت السيد محمود مصاروة لهو مؤشر واضح لتطبيق سياسة الهدم في الطيبة ومن هنا ننادي المسؤولين في لجنة التنظيم والبلدية بأخذ الأمور على مأخذ الجد، بإتمام المخططات اللازمة من أجل إعداد أكبر ما يمكن من اراضي للبناء. فإن هدم البيت هو هدم حلم ومستقبل شبابنا الذين يحلمون بمسكن يحتضنهم ولكن تأتي خفافيش الظلام وتهدم اولا هذا الحلم ومن هنا نقول أن هذا العمل الجبان الذي تقوم به وحدة الهدم مدججة بالشرطة لهو عمل لهدم عزيمة شبابنا بال حياة الكريمة وهو يصب في سياسة التمييز العنصري ضد ابناء شعبنا في الوضع الذي نعيشه من ضائقة سكنية وعنف وعدم إعطاء امكانيات بتوسيع مسطحات البلدات العربية" الى هنا نص البيان.

محمود مصاروة- صاحب المنزل الذي هدم 

إقرا ايضا في هذا السياق:

الفليبين: زلزال بقوة 6,8 درجات يضرب