أخبارNews & Politics

الأم اليهودية وصاحبها الفلسطيني والوالد البدوي للطفلة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

تفاصيل جديدة: الأم اليهودية وصاحبها الفلسطيني والوالد البدوي للطفلة التي تصارع من أجل الحياة


تفاصيل جديدة حصل عليها مراسل "كل العرب" حول قضية الطفلة ابنة عشرة أشهر، التي تصارع من أجل ال حياة في مستشفى "سوروكا" بئر السبع، بعد تعرضها حسب شبهات الشرطة لاعتداء في منطقة الرأس، أدت بها إلى إصابة حرجة. وترقد الطفلة حاليا في قسم العناية المركزة في المستشفى.
 

المبنى الذي عثر فيه على الطفلة

ويقول أطباء في المستشفى إنّ الطفلة التي نُقلت إليهم من مدينة أشكلون، في دائرة الخطر المحدق على حياتها.
ومن المتوقع أن يتم اليوم (الثلاثاء) إحضار والدة الطفلة العشرينية، وهي يهودية من أصل اثيوبي، لتمديد اعتقالها في محكمة الصلح في أشكلون على ذمة التحقيقات الجارية، حيث توجه لها الشرطة شبهة الإهمال بسبب تركها لطفلتها وحيدة في المنزل، في حين خرجت لقضاء حاجياتها. ويقول مصدر في شرطة "لاخيش" التي تحقق في القضية، في حديث لمراسلنا إنّ "الشابة المشتبه بها عاشت مع عدد من الرجال في الفترة الأخيرة، على ما يبدو بعد أن تركها والد الطفلة". 
وتوجه الشرطة شبهة التوجه بأضرار جسيمة، لشاب فلسطيني من الضفة الغربية كان يعيش معها، وحاول الفرار من المكان بعد حضور الشرطة والإسعاف، ونقل الرضيعة إلى مستشفى "برزيلاي" في أشكلون لتلقي العلاج.
أما والد الطفلة، فهو شاب بدوي من عرب النقب ، حيث تمّ اعتقاله على ذمة التحقيقات إلا أنّه في نهاية التحقيق تمّ أمس إطلاق سراحه، بدون توجيه الشبهات له.
وكان جيران العائلة سمعوا أنين طفلة، يوم الأحد، حيث قاموا باستدعاء الشرطة والإسعاف، وتمّ نقلها إلى مستشفى "برزيلاي"، إلا أنّه بسبب خطورة وضعها الصحي، تمّ نقلها لتلقي العلاج في مستشفى "سوروكا" في بئر السبع يوم الثلاثاء. 
وقالت الناطقة بلسان المستشفى في بيان لها صباح اليوم، إنّ الطفلة لا تزال ترقد في قسم العناية المركزة في وضع ميؤوس منه.

هذا، وأفاد مراسلنا أنّ المحكمة مددت اعتقال صاحب الأم في اشكلون لمدة 5 أيام على ذمة التحقيق.

كلمات دلالية