جامعات / مدارسStudents

طلاب عارة وعرعرة: كفى للعنف
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
12

حيفا
سماء صافية
12

ام الفحم
سماء صافية
13

القدس
سماء صافية
15

تل ابيب
سماء صافية
15

عكا
سماء صافية
12

راس الناقورة
سماء صافية
13

كفر قاسم
سماء صافية
15

قطاع غزة
سماء صافية
11

ايلات
سماء صافية
18
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

طلاب عارة وعرعرة: كفى للعنف نحن نفتقد للأمان وعلى الشرطة والسلطات التحرك

في ظل آفة العنف المستشري في المجتمع العربي، نظم طلاب وطالبات المدرسة الثانوية في عارة وعرعرة وقفة احتجاجية ضد العنف في ساحة المدرسة الثانوية بعرعرة


في ظل آفة العنف المستشري في المجتمع العربي، نظم طلاب وطالبات المدرسة الثانوية في عارة وعرعرة وقفة احتجاجية ضد العنف في ساحة المدرسة الثانوية بعرعرة، ولاقت هذه الوقفة إقبال كبير من الطلاب والمدرسين.


وفي حديث اجراه مراسلنا مع طلبة المدرسة في البلدة، أجمع الطلاب على وقف شلال الدم بالوسط العربي وجرائم القتل والعنف، وعدم شعور الطلبة بالأمان داخل البلدة وخارجها، بالإضافة الى تقصير الشرطة في جمع الأسلحة الغير مرخصة.

وفي حديث مع الطالبة سما كبها، قالت لموقع وصحيفة "كل العرب":" الهدف من الموقفة هو الاحتجاج على العنف المستشري في البلدة، ونحن هنا للاحتجاج والضغط على المسؤولين".

ووجهت:" نتوجه للمسؤولين والسلطات في العمل والتحرك لجمع السلاح الغير مرخص في بلداننا لإيقاف العنف والقتل".

وعبرت الطالبة:" نحن لا نشعر بالأمان و نخاف على أرواحنا بسبب اعمال العنف هذه، وأصبحنا نعيش بأزمات نفسية بسبب أعمال العنف والقتل، ويجب على الشرطة التحرك وتجمع السلاح".

وأنهت كلامها قائلة:" مجتمعنا يعيش بخراب كل يوم يقتل شخص الى اين سوف نصل". ومن عندها قالت الطالبة نور يونس": نحن هنا للمطالبة باقل حقوقنا وهي العيش بأمان، ونحن نقف هنا لنحمي انفسنا، فنحن تعبنا من أخبار القتل والموت".

وأضافت:" نحن لا نستطيع أن النوم في الليل والنهار وذلك بسبب أصوات اطلاق النار، نحن نطالب الشرطة والسلطات توفير الحماية لنا، وأبسط حقوقنا هي العيش بأمان". وطالبت:" نطالب الشرطة تامين لنا العيش بأمان والبحث عن المجرمين والسلاح، ووضعهم داخل السجون".

وعن أسباب العنف، قالت:" هناك عدة أسباب للعنف في المجتمع ومنها، أن يكون الأهل قد المسؤولية والاهتمام بأبنائهم فغالبية الأهالي لا يعلمون ماذا يعمل أبنائهم وأين يتواجدون، والسبب الثاني قلة التربية الإسلامية والابتعاد عن الدين والمبادئ الإسلامية، الذي يعلم بالدين ويفهم به يعلم أن قتل النفس من المحرمات والكبائر ويجب التشديد على المبادئ والأخلاق".
وعن الشرطة قالت:" بالرغم من الخلل في التربية، ولكن على مراكز الشرطة العمل على جمع السلاح، حملات تفتيش، يجب أن يكون توعية في المدارس، بالإضافة الى التربية التي يعمل عليها الأهل تربية العنف فهذه التربية تولد العنف، وتساعد في زيادة العنف".

وتحدثت عن إطلاق النار في بلدة عارة بالفترة الأخيرة قائلة:" جميع أهالي البلدة عانوا في الأسابيع الأخيرة بسبب اطلاق النار، والكثير من الأطفال لم يذهبوا الى المدارس بسبب إطلاق النار، على المسؤولين العمل على وقف هذه الفوضى".
ومن جهتها قال الطالبة بسمة يونس:" نحن نقف هنا في ساحة المدرسة لإيقاف العنف، المستشري في مجتمعنا، نحن اعتدنا على ان نكون اخوة ودائما مع بعض كيف فجأة ومن غير سابق إنذار أصبح القتل مباح وبدم بارد يقتلون، لم يعد مكان للجلوس من أجل فك المشاكل بس أصبحت جميع المشاكل الصغيرة والكبيرة تحل عن طريق السلاح وهذا لا يعقل".

ووجهت رسالة لأبناء الشعب قائلة فيها:" نحن كنا قبل يد واحدة ويجب علينا العودة كما كنا سابقا، مهم علينا عدم السماح لاي شيء التفرقة بيننا نحن كنا يد واحدة ونريد أن نعود كيفما كنا".

وطالبت:" أطالب بعودة الشعب يد واحدة، ووقف السلاح والقتل والمفتك بين ابناء بلدي، عندما أرى شاب في مطلع عمره يقتل ويموت، لماذا يقتل هكذا بدم بارد، على قصص غير منطقية".
ووجهت:" تذكر يا عربي أن 70% من السلاح يتم الحصول عليه من الجيش وجميع هذه الأسلحة غير مرخصة، وهم يعملوا لكي يدخلوا بيننا وادخلوا أسلحتهم بيننا، وتذكر مرة أخرى ان السلاح من الجيش".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
أم الفحم
مصرع رجل غرقا في شاطئ بتل ابيب