منبر العربHyde Park

عِنَاقُ الشُّمُوخِ/ شاكر فريد حسن
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم قاتمة
23

حيفا
غيوم قاتمة
23

ام الفحم
غيوم متناثرة
22

القدس
غيوم متفرقة
21

تل ابيب
غيوم متفرقة
21

عكا
غيوم قاتمة
23

راس الناقورة
غيوم متناثرة
23

كفر قاسم
غيوم متفرقة
21

قطاع غزة
غيوم متناثرة
23

ايلات
غيوم متناثرة
26
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

عِنَاقُ الشُّمُوخِ ديوان شعر جديد لسامية ياسين شاهين/ شاكر فريد حسن

عن دار الوسط برام اللـه، صدر للشاعرة سامية ياسين شاهين، ابنة عرابة البطوف الجليلية، ديوانها الشعري الجديد الموسوم عِنَاقُ الشُّمُوخِ


عن دار الوسط برام اللـه، صدر للشاعرة سامية ياسين شاهين، ابنة عرابة البطوف الجليلية، ديوانها الشعري الجديد الموسوم " عِنَاقُ الشُّمُوخِ "، صمم غلافه الفنانة النصراوية حنان ميلاد، ويضم باقة من قصائدها الشعرية والنثرية التي تتراوح بين الوجدانية والتأملية والوطنية، وتحاكي الوطن والأرض والمرأة والحب والطبيعة.
وسبق وصدر لها في مجال الشعر ديوان " حوراء كحلها الحنين "، ومجموعة كتب في أدب الأطفال.
وسامية ياسين شاهين شاعرة رقيقة، ملتزمة بالهم الوطني والإنساني، من مواليد عرابة البطوف العام 1973، تكتب الشعر منذ صغرها، ونشرت الكثير من نصوصها في صحيفة " الاتحاد " اليومية العريقة، وفي بعض المواقع الالكترونية، وعلى صفحتها في الفيسبوك.
وهي تصطاد قصيدتها اصطيادًا، فتكتفي بما تصيد من رشاقتها وجذل صورها الشعرية، لوا تتكلفها، وإنما تأتي عفوية تلقائية شفافة، ولا تزيد عليها، وكأنها لوحة فنية رسمت بريشة فنانة مبدعة، لتكون قصائد من حب ووطن وجمال ودفق عذب سلس.
فأجمل التهاني للصديقة الشاعرة سامية ياسين شاهين، بصدور ديوانها " عِناقُ الشُّمُوخِ "، ونتمنى لها المزيد من العطاء والابداع والاصدارات الشعرية، مع خالص التحيات.

   موقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكاركم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية منبر العرب. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان:alarab@alarab.com

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
شاكر فريد حسن
الخرومي: القرى غير المعترف بها بالنقب ومدارسها تفتقر للملاجئ