جامعات / مدارسStudents

زهراء الناصرة تنبذ العنف بالمجتمع العربي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
20

حيفا
سماء صافية
20

ام الفحم
غائم جزئي
20

القدس
غائم جزئي
19

تل ابيب
غائم جزئي
19

عكا
سماء صافية
20

راس الناقورة
سماء صافية
20

كفر قاسم
غيوم متفرقة
18

قطاع غزة
سماء صافية
15

ايلات
سماء صافية
25
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

زهراء الناصرة تنبذ العنف في الوسط العربي على مدار أسبوع كامل

نظمت مدرسة الزهراء الإعدادية في الناصرة سلسلة من الفعاليات والنشاطات الاجتماعية احتجاجا على موجة العنف

تضمنت الفعاليات وقفة احتجاجية على عمليات القتل والعنف المستشري في الوسط العربي وخاصة في الفترة الأخيرة


وصل الى موقع العرب بيان صادر عن مدرسة "الزهراء" الإعدادية في الناصرة ، جاء فيه:"نظمت مدرسة الزهراء الإعدادية في الناصرة سلسلة من الفعاليات والنشاطات الاجتماعية احتجاجا على موجة العنف التي تجتاح الوسط العربي. وقد تضمنت الفعاليات وقفة احتجاجية على عمليات القتل والعنف المستشري في الوسط العربي وخاصة في الفترة الأخيرة .اضافة إلى برامج أخرى كقراءة تعاليم الأديان فيما يتعلق باستعمال العنف والدعوة إلى التعايش السلمي والتآخي والمحبة بين جميع الناس وفعاليات في حصص التربية".


صور من الفعاليات

وتابع البيان:"رفع الطلاب شعارات ولافتات تنبذ العنف بشتى أشكاله مثل: حتى متى ؟ "ولا تقتلوا النفس التي حرم الله"، لا للعنف نعم للتسامح، العنف ضعف، العنف يولد العنف، "لا ترجعوا بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض" حياتنا أجمل بلا عنف وغيرها. كما ووقف الطلاب دقيقة صمت على ضحايا العنف في الشهر الأخير".
وزاد البيان:"وتولت عرافة إحدى الفعاليات الطالبة ندين أبو أحمد من الصف التاسع 4 وافتتحت بقولها:" ونحن من منبرِ مدرستِنا، مدرسة الزهراء الإعدادیة في الناصرة سنحاولُ نبذَ العنفِ بطریقتِنا. سنرفع شعارت ضد العنف وسنقف دقیقةَ صمتٍ، حُزنًا وألمًا على مَنْ فقدناهُم. فالیومُ هوَ... وفي الغدِ قد أكون أنا أو أنتَ أو أنتِ...الإنسانیةُ باتت معدومةً في مجتمعِنا"
وقرأ الطلاب عدن زعرورة وإسماعیل حشمة من صف السابع 4 قصيدة " أنت وانا" للشاعر خليل الهنداوي التي تنبذ العنف وتدعو إلى المحبة والتسامح. وقصيدة اخرى قرأتها الطالبة هدى زعرورة "لا للعنف" للشاعر يحيى ياسين. وقرأت الطالبات هدى زعرورة ورنيم فايد قصيدة باللغة العبرية من إبداعهن حول نفس الموضوع.
كما وتحدثت مركزة التربية الاجتماعية في المدرسة المربية ليم أبو نصار حول أشكال العنف المختلفة التي تسيطر على مجتمعنا والتي تشكل خطرا على أمننا الشخصي والجماعي ودعت الطلاب إلى التروي وحل المشاكل بالتفاهم .
مديرة المدرسة المربية ليلى أبو أحمد دعت الطلاب إلى نبذ العنف بكافة أشكاله في جميع نواحي ال حياة مؤكدة على دور المدرسة الهام في عملية التربية السليمة من أجل إنشاء جيل صالح ودعت إلى تكاتف الجهود على كافة الأصعدة من أجل قلع دابر هذه الآفة التي يغرق بها مجتمعنا"، إلى هنا البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

أردوغان: لا نشعر بالحاجة لأخذ إذن من أحد