أخبارNews & Politics

مستشفى الناصرة في وقفة إحتجاجية ضد آفة العنف
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
17

حيفا
غيوم متناثرة
17

ام الفحم
غائم جزئي
16

القدس
غائم جزئي
14

تل ابيب
غائم جزئي
15

عكا
غيوم متفرقة
17

راس الناقورة
غائم جزئي
17

كفر قاسم
غائم جزئي
15

قطاع غزة
غيوم متفرقة
14

ايلات
غائم جزئي
18
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

بعد إعلان الاضراب العام: مستشفى الناصرة الانجليزي في وقفة إحتجاجية ضد آفة العنف في المجتمع

بمناسبة إعلان الإضراب العام في مجتمعنا وفي كافة مؤسساتنا، أقامت إدارة مستشفى الناصرة ولجان العمال والأطباء، وقفة إحتجاجية على آفة العنف المستشرية في مجتمعنا والآخذة في الأزدياد.

السيد وسيم دبيني المدير المالي للمستشفى، شدد على أهمية زرع بذور الانسانية والتربية في البيوت بين أبناء العائلة من أجل حصد الأمان والأمن، ولأننا جزء من هذا المجتمع


وصل الى موقع "كل العرب"، بيان صادر عن مستشفى الناصرة الانجليزي، جاء فيه: "بمناسبة إعلان الإضراب العام في مجتمعنا وفي كافة مؤسساتنا، أقامت إدارة مستشفى الناصرة ولجان العمال والأطباء، وقفة إحتجاجية على آفة العنف المستشرية في مجتمعنا والآخذة في الأزدياد، صارخين بأعلى صوتنا لا للعنف! بدنا نعيش بأمان أمام غرفة الطوارئ وفي مشاركة فعالة من أعضاء الطاقم، عاملين، ممرضين وأطباء".


وأضاف البيان: "السيد وسيم دبيني المدير المالي للمستشفى، شدد على أهمية زرع بذور الانسانية والتربية في البيوت بين أبناء العائلة من أجل حصد الأمان والأمن، ولأننا جزء من هذا المجتمع، علينا مسؤولية كبيرة بمواجهة هذه الظاهرة الخطيرة وكبح العنف من خلال تنمية ثقافة الحوار لحل المشاكل وضرورة قبول الآخر وآراءه حتى ولو كانت مخالفة لآرائنا.
أما البروفسور فهد حكيم، مدير المستشفى، شارك بواجبنا كمركز طوارئ مركزي بمعالجة كافة الاصابات التي تصلنا حتى التي تنجم عن عنف، لكننا نأمل بعدم علاج مصابين نتيجة أعمال عنف ورؤية ضحايا هنا! علينا كمؤسسة طبية بناء مجتمع صحي، ومواجهة هذه الظاهرة وعلاجها كما يجب، علينا توسيع دائرة صرختنا والعمل على ايصالها للحكومة من أجل مستقبل آمن للجميع".
وتابع البيان: "بدوره أشاد السيد رامي خوري رئيس لجنة العمال، على أهمية هذه الوقفة وصرختنا من موقعنا، ولأننا جزء من هذا المجتمع وتهمنا مصلحته وإبراز كافة حسانته وميزاته.. علينا أن نواجه هذه الظاهرة وعلاجها بالطرق اللازمة السلمية والتوعوية من أجل بناء مستقبل آمن لكافة أبناء المجتمع. بالنهاية، لا يسعنا سوى التنديد بهذه الظاهرة، وأهمية زرع بذور المحبة، السلام، الأمان، الأخوّة، الانسانية وتقبل الاخر رغم اختلافاته بالرأي من أجل مجتمع آمن ومستقبل مزهر لكافة أبناء مجتمعنا".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كورونا|كوريا تبعث بعشرات الاف المواد الكيميائية لاسرائيل